وفاة محمد مرسي.. "خفوت" داخل مصر و"غضب" خارجها

18/06/2019 - وكالات -هيومن رايتس - الاناضول



نتنياهو يصف أردوغان بالـ"المعادي للسامية" في حربهما الكلامية





اسطنبول/ تل أبيب - وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،اليوم الأحد ،الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه "طاغية معاد للسامية" و يضمر "هواجس بصورة مرضية تجاه إسرائيل"، في الوقت الذي تطاير فيه السباب بين الرجلين اليوم الأحد.

واندلع السجال بعدما ألقى أردوغان خطابا في فعالية للشباب أمس السبت في اسطنبول.


 
وقال أردوغان للحشد: :"لا تركلوا العدو بعد إسقاطه على الأرض. أنتم لستم يهودا في إسرائيل... اليهود في إسرائيل يركلون الرجال حتى بعد سقوطهم على الأرض، لا بل لا يركلون حتى الأطفال والنساء الذين يوقعونهم أرضا"، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول.
وفي كلمته أمام حشد في تل أبيب مع جنود مسيحيين بمناسبة العام الجديد، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "نحن فخورون بكم، الأمة كلها فخورة بكم. إنكم تنتمون إلى الجيش الأكثر أخلاقية على الأرض".
وتابع قائلا في بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء: "لا يتبنى الجميع هذا الرأي".
وقال نتنياهو: "أتعرض الآن للتصعيد الاستفزازاي اليومي من جانب الطاغية المعادي للسامية أردوغان. إنه يضمر هواجس بصورة مرضية تجاه إسرائيل. إنه يعرف ما هو الجيش الأخلاقي ويعرف ما هي الديمقراطية الحقيقية، مقارنة بجيش يذبح النساء والأطفال في القرى الكردية ودولة، للأسف، تزداد فيها الديكتاتورية يوما بعد يوم".
وأضاف نتنياهو: "إنه يضمر هواجس بصورة مرضية تجاه إسرائيل. لكن هناك تحسنا أيضا، هاجمني أردوغان من قبل كل ساعتين والآن يهاجمني كل ست ساعات".
وفي وقت سابق من اليوم، اتهم أردوغان نتنياهو بممارسة "إرهاب الدولة".
وقال أردوغان لأنصاره في اسطنبول: "نتنياهو إنك طاغية. أنت رئيس إرهاب الدولة"، واتهم إسرائيل بأنها "قتلت عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال الأبرياء من جميع الأعمار في فلسطين".
وأدان أردوغان، الداعم القوي لفلسطين، ما وصفه بـ "المجازر" و "الجرائم ضد الإنسانية" التي ارتكبتها إسرائيل.
وكان نتنياهو شن هجوما على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب "أردوغان الذي يحتل شمال قبرص وجيشه يذبح النساء والأطفال في القرى الكردية داخل تركيا وخارجها لن يعطينا دروسا في الأخلاق".
وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الأحد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "قاتل بدم بارد في العصر الحديث".
تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين تركيا وإسرائيل تشهد توترا على خلفية عدد من القضايا، من بينها تمرير إسرائيل في تموز/يوليو الماضي قانونا يعلن إسرائيل دولة قومية حصرية للشعب اليهودي.
وكان أردوغان أدان القرار ووصف إسرائيل بأنها الدولة الأكثر عنصرية في العالم، وقال إن "روح أدولف هتلر قد تم إحياؤها".
وكان الجانبان تبادلا طرد السفراء بعد مقتل أكثر من 60 فلسطينيا بنيران إسرائيلية في احتجاجات على أطراف قطاع غزة في أيار/مايو الماضي.
وكتب الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، اليوم أيضا على حسابه على موقع تويتر، :"نتنياهو يحاول صرف الأنظار عن الدعاوى القضائية التي تلاحقه في بلاده، ولكن محاولاته هذه لن تتكلل بالنجاح ... ونتنياهو لن يفلح بأي شكل من الأشكال في التستر على سياسات الظلم والاحتلال التي تمارسها إسرائيل".

د ب ا
الاحد 23 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث