وزير الخارجية النمساوي يعلن عن إنهاء مبكر للائتلاف الحاكم



فيينا - أعلن وزير الخارجية النمساوي زباستيان كورتس، اليوم الأحد، عن إنهاء مبكر للائتلاف الحاكم في البلاد المكون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الشعب النمساوي المحافظ


 .
وأوضح كورتس، زعيم حزب الشعب النمساوي، أنه يطمح في صدور قرار مشترك بهذا الخصوص مع الحزب الاشتراكي.
وكان كورتس/30 عاما/ قد اختير في وقت سابق من اليوم زعيما لحزب الشعب، وقال كورتس إنه يسعى إلى استغلال الفترة المقبلة حتى الصيف من أجل تنفيذ مشاريع مشتركة " وأتمنى جدا أن يتم قبول هذا العرض".
ويسعى كورتس إلى إجراء انتخابات مبكرة في مستهل الخريف، وتحتاج هذه الخطوة إلى تأييد غالبية البرلمان.
يذكر أن الموعد العادي لإجراء الانتخابات البرلمانية كان محددا لها خريف 2018.
ويحكم الائتلاف الحالي، النمسا، منذ نهاية 2013، وذلك عندما حصل الحزبان معا (الاشتراكي وحزب الشعب) في الانتخابات التي أجريت آنذاك على 8ر50% ما منحهما أغلبية مطلقة، وذلك على الرغم من خسارة كل حزب لأصوات كثيرة.
كان التعاون بين الحزبين الشعبيين قد طغا عليه المشاحنات الدائمة والاتهامات المتبادلة بالمسؤولية عن الأخطاء، الأمر الذي أدى بالمستشار كريستيان كيرن، زعيم الحزب الاشتراكي، أن يعلن في كانون ثان/يناير الماضي عن إنذار حزب الشعب بتحسين التعاون وإلا فإنه سينهي الائتلاف.

د ب ا
الاحد 14 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات