آلاف المتظاهرين ينضمون لاعتصام أمام قيادة الجيش بالخرطوم



الخرطوم - انضم اليوم الجمعة آلاف المتظاهرين السودانيين الذين يطالبون الجيش بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية إلى الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم.


كان الاعتصام الذي استمر قرابة أسبوعين قد بدأ للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، وحقق المتظاهرون طلبهم في 11 نيسان/ أبريل عندما أطاح الجيش بالبشير. لكن المشاركين في الاعتصام يقولون إن الحكام العسكريين الجدد هم امتداد لنظام البشير السابق، مطالبين بالمزيد من التنازلات. قال الشيخ السبيني محمد عوض: "لقد جئت من منطقة شرق النيل لأداء صلاة الجمعة مع الثوار". وأضاف : "لقد عانى الشباب من البطالة والظلم من قبل النظام السابق ويستحق أن يعيش حياة كريمة"، مناشدا بأن يتمكن المواطنون من التعبير عن آرائهم بحرية و"دون خوف". وقال أيمن عبد الكريم، أحد المشاركين في الاعتصام إنه "بالإضافة إلى تسليم السلطة لحكومة مدنية، نتطلع إلى تشكيل حكومة من التكنوقراطيين لديها خطط استراتيجية من شأنها أن تحقق تقدما لبلادنا".

د ب ا
الجمعة 19 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث