أبو الغيط يطالب بمواجهة التحديات التي تعترض حقوق المرأة العربية



القاهرة - أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن المرأة العربية لا تزال تواجه العديد من التحديات التي يتعين معالجتها.


وقال أبو الغيط ، بمناسبة يوم المرأة العربية الذي يوافق اليوم الإربعاء الأول من شباط/ فبراير ، إن التحديات تتمثل في تراجع معدلات التعليم للمرأة، وعدم المساواة مع الرجال في فرص العمل والتشغيل، وتعرض النساء والفتيات لأشكال مختلفة من العنف، ومنها ما هو حديث على غرار ما تسبب فيه تفاقم الأزمات والنزاعات المسلحة التي طالت عدة دول في المنطقة العربية على مدار السنوات الأخيرة وشهدت انتهاكات واسعة لحقوق المرأة.

وأشار إلى استمرار المعاناة الكبيرة للمرأة الفلسطينية التي تعيش واقعا صعبا وضاغطا جراء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.

وجدد الأمين العام التزامه الشخصي والقوي بمساندة الجهود المبذولة للارتقاء بأوضاع المرأة العربية، منوها بالدور النشط والفعال الذي تلعبه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في هذا الصدد من خلال رعاية الجامعة العربية للعديد من الفعاليات التي تعقد من أجل دعم هذا الهدف، والاتصالات مع الأطراف الوطنية والإقليمية والدولية المعنية .

وقال إن يوم المرأة العربية، والذي يحتفل به اليوم ، يمثل مناسبة هامة لتذكر ما اضطلعت به النساء العربيات من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهن وفي نهضة مجتمعاتهن.

وأشار إلى أن مشاركته في الاجتماع الوزاري السادس والثلاثين للجنة المرأة العربية والمقرر عقده في العاصمة البحرينية المنامة يومي السادس والسابع من الشهر الجاري أنما تأتي في إطار سعيه للتأكيد على مدى الأولوية التي يوليها لمساندة عمل هذه اللجنة الهامة، ولمخاطبة قضايا المرأة العربية بشكل عام.

د ب ا
الاربعاء 1 فبراير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan