في خيمة القذافي... كانت لهم أسرار

05/07/2020 - عبدالله بن بجاد العتيبي


أردوغان : ردنا على النظام السوري لن يقتصر على إدلب




حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، من أن الجيش التركي سيضرب قوات نظام الأسد، في حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة باتفاق سوتشي.

وجاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن تركيا عازمة على طرد قوات نظام الأسد إلى ما وراء مواقع المراقبة التركية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا بنهاية فبراير شباط.

واستطرد في هذا السياق: “لن نتراجع عن ذلك وسنقوم بكل ما يلزم على الأرض وفي الجو دون تردد”.

وأضاف أردوغان أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب، لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق.

وأشار إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك.




وأردف قائلا: “أقولها علناً، لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان”.

أنقرة  - هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن الرد التركي على النظام السوري لن يقتصر على إدلب إذا ما تكررت اعتداءات النظام على القوات التركية في المحافظة الواقعة شمال غربي سورية.

وقال في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه العدالة والتنمية اليوم الأربعاء :"إذا اعتدى النظام السوري على قواتنا (مرة أخرى) فسنضربه حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي".

كما شدد على أن "الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق".

وقال :"إذا لحق ضرر مجددا بقواتنا، فسنقصف قوات النظام السوري في كل مكان ... ولن نترك أحدا في أمان". و
وحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن الحكومة السورية ستدفع "ثمنا باهظا جدا" لاستهدافها القوات التركية في محافظة إدلب شمال غربي سورية.
وقال إنه إذا ما كررت القوات السورية الهجوم على القوات التركية، فإن الثمن الذي سيدفعونه سيكون أكبر.
وأضاف :"لقد تلقوا ما يستحقون"، في إشارة إلى الرد التركي على قصف سوري تسبب في مقتل خمسة جنود أتراك في إدلب أمس.
وأعلن أردوغان أنه سيعلن الخطوات التالية في هذا الصدد خلال اجتماع للحزب يوم غد.
وفي شأن تركي اخر أفادت مصادر أمنية تركية بأن فرق مكافحة الإرهاب بولاية قيصري وسط البلاد أوقفت أربعة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش خلال مداهمات أمنية متزامنة بالولاية. ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن المصادر أن المداهمات استهدفت أشخاصا يشتبه في تورطهم في أنشطة إرهابية في سورية.
وخلال المداهمات، صادرت السلطات بعض المواد الرقمية.
تجدر الإشارة إلى أن تنظيم داعش كان أعلن مسؤوليته عن تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في تركيا خلال السنوات الماضية، أسفرت عن مقتل وإصابة المئات.
وكان آخر هجوم كبير ينفذه التنظيم في تركيا قد وقع ليلة رأس السنة في 2017 واستهدف ملهى ليليا في إسطنبول وتسبب في مقتل 39 شخصا وإصابة 79 آخرين.

د ب ا
الاربعاء 12 فبراير 2020