سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



أكبر طرد دولي مشترك لدبلوماسيين روس في التاريخ





لندن - وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي طرد دبلوماسيين روس من عدة دول اليوم الاثنين بأنه أكبر طرد مشترك لدبلوماسيين روس في التاريخ.

وأوضحت ماي أمام البرلمان اليوم أن هذه الخطوة أسفرت عن طرد أكثر من 100 دبلوماسي روسي في 18 دولة.


 
كانت بريطانيا طردت في وقت سابق 23 دبلوماسيا روسيا، على خلفية تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في مدينة جنوب بريطانيا أوائل الشهر الجاري، وجاء طرد هذه الدول لدبلوماسيين روس، تضامنا مع بريطانيا في خلافها مع روسيا حول هذه القضية.
وقالت ماي:" المملكة المتحدة ستتكاتف مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) للتصدي لهذه التهديدات".
ويرقد الجاسوس السابق سكريبال /66 عاما/ وابنته يوليا /33 عاما/ في المستشفى في حالة حرجة بعد أن تم العثور عليهما فاقدين للوعي أوائل الشهر الجاري على مقعد بحديقة أمام مركز للتسوق في مدينة سالزبري الإنجليزية جنوبي بريطانيا.
وأدين سكريبال في روسيا ببيع أسرار الدولة إلى بريطانيا في عام 2006، وتم جلبه إلى بريطانيا خلال عملية تبادل جواسيس كبير بعد عدة سنوات.
وقالت السلطات البريطانية إن سكريبال وابنته تعرضا لهجوم باستخدام غاز أعصاب طورته روسيا وتم تعريفه باسم "نوفيتشوك".
وقررت بريطانيا الأسبوع الماضي طرد 23 دبلوماسيًا روسيًا رداً على الهجوم ، وردت روسيا بطرد نفس العدد من الدبلوماسيين البريطانيين.
وفي نيويورك  قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، في بيان اليوم الاثنين، إن الاثنا عشر دبلوماسيا الذين سيتم طردهم من الوفد الروسي لدى الأمم المتحدة في نيويورك متورطون في "أنشطة تجسس" "وانتهكوا حق الإقامة في الولايات المتحدة".
وأضافت هيلي أن قرار الولايات المتحدة ودول أوروبية بطرد عدد من الدبلوماسيين الروس " "ترسل رسالة واضحة مفادها أننا لن نقبل بسوء سلوك روسيا."
وتابعت هيلي قائلة "بعيداً عن سلوك روسيا المزعزع للاستقرار في جميع أنحاء العالم ، مثل مشاركتها في الأعمال الوحشية في سورية ،وأعمالها غير القانونية في أوكرانيا ، فإنها تستخدم الآن سلاحًا كيميائيًا داخل حدود أحد أقرب حلفائنا".
وذكرت هيلي "هنا في نيويورك، تستخدم روسيا الأمم المتحدة كملاذ آمن للأنشطة الخطرة داخل حدودنا".
يذكر أن قضية تسميم العميل الروسي المزدوج سيرجي سكريبال وابنته يوليا قد تسبب في توتر العلاقات بين روسيا وبريطانيا وتبادلت الدولتان طرد الدبلوماسيين.
وأعلنت الولايات المتحدة، العضوة في الناتو، عن طرد 60 رجل مخابرات روسي واغلاق القنصيلة الروسية في سياتل فيما اعلنت ألمانيا طرد اربعة دبلوماسيين روس على خلفية القضية.
من جانبه ،أعلن دونالد توسك، رئيس المجلس الاوروبي، بأن 14 دولة في الاتحاد الأوروبي، ستقوم بطرد دبلوماسيين روس.

د ب ا
الاثنين 26 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan