ألمانيا تقوم بمداهمات أمنية ضد مهربي بشر من فيتنام في عدة ولايات






بيرنا (ألمانيا) - في إطار تحقيقات ضد مهربي بشر فيتناميين مشتبه بهم في ألمانيا، قامت الشرطة الاتحادية اليوم الثلاثاء بتفتيش أكثر من 30 مبنى في سبع ولايات.

وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية اليوم إن نقطة الارتكاز بالنسبة للمداهمات كانت العاصمة برلين.

وتمت الاستعانة في المداهمات بنحو 700 فرد شرطة، في ولايات برلين وسكسونيا وسكسونيا السفلى وهسن وراينلاند-بفالتس وبادن-فورتمبرج ومكلنبورج-فوربومرن.


وقال متحدث باسم مقر الشرطة الرئيسي في مدينة بيرنا بولاية سكسونيا اليوم إن التحقيقات موجهة ضد عدة عصابات فيتنامية يشتبه في أنها قامت بتهريب أشخاص من وطنهم إلى ألمانيا بشكل غير شرعي على مدار فترة طويلة.
وفي العاصمة برلين، تم تفتيش شقق وصالونات تجميل ومطاعم في أحياء "كرويتسبرج" وفريدريشسهاين" و"ليشتنبرج"، وفي الولايات الأخرى تم تفتيش "نقاط اتصال" لعصابات التهريب، بحسب الشرطة.
وتجرى التحقيقات ضد 13 متهم. وتم تنفيذ خمسة أوامر اعتقال في برلين، بحسب البيانات.
وذكرت الشرطة أن الادعاء العام في برلين يقوم بإجراء تحقيقات منذ شهر حزيران/يونيو عام 2019. ويشتبه أنه تم تهريب 155 فيتاميا، على الأقل، عبر الطريق البري إلى ألمانيا.
وبحسب الشرطة الاتحادية، كانت برلين مجرد نقطة توقف بينية بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين تم تهريبهم، قبل أن ينتقلوا لاحقا إلى دول أوروبية أخرى مثل فرنسا أو بريطانيا.
وقال المتحدث باسم الشرطة الاتحادية إن المهربين الفيتناميين يتقاضون ما بين خمسة آلاف و20 ألف دولار أمريكي من كل شخص نظير تهريبه.

د ب ا
الثلاثاء 3 مارس 2020