كي لا يكون النص ضداً للعقل

18/08/2019 - توفيق السيف


أمل كلوني تشيد بمطالبة الأمم المتحدة المساعدة في محاكمة داعش



نيويورك - أعربت أمل كلوني، الناشطة الحقوقية وممثلة سفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة ناديا مراد، اليوم الاربعاء عن أملها في أن تكون رسالة الحكومة العراقية إلى الامم المتحدة، والتي تطلب منها المساعدة في مساءلة تنظيم الدولة الاسلامية /داعش/ عن جرائمه، بمثابة "بداية نهاية الافلات من العقاب على الابادة الجماعية".


 
وتعمل البعثة البريطانية لدى الامم المتحدة في نيويورك مع العراق لإعداد مشروع قرار لمجلس الامن، الذى في حال الموافقة عليه، سيتيح وضع آلية للتحقيق ومقاضاة عناصر التنظيم المتطرف.
وأوجز وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري طلبه للحصول على دعم الامم المتحدة، في رسالة إلى الأمين العام انطونيو جوتيريش الأسبوع الماضي، ونشرتها بريطانيا أمس الثلاثاء.
وقالت كلوني إن ضحايا تنظيم "الدولة الاسلامية يريدون تحقيق العدالة في محكمة قانونية، وهم لا يستحقون أقل من ذلك".
وتابعت كلوني في بيان لها "آمل أن تكون رسالة الحكومة العراقية بداية النهاية للإفلات من العقاب على الإبادة الجماعية، وغيرها من الجرائم التي يرتكبها داعش في العراق وحول العالم".

د ب ا
الاربعاء 16 غشت 2017