إيقاف قس في ألمانيا عن العمل بتهمة حيازة ونشر مواد إباحية عن الأطفال



أرنسبرج (ألمانيا )- يجري الادعاء العام الألماني تحريات ضد قس في منطقة زاورلاند ، غرب ألمانيا ، بتهمة حيازة واعداد ونشر مواد إباحية عن الأطفال.


إيقاف قس في ألمانيا عن العمل بتهمة حيازة ونشر مواد إباحية عن الأطفال
وقال المدعي العام ، جوزيف هيمبيلمان ، اليوم في مدينة أرنسبرج بولاية شمال الراين-ويستفاليا غربي ألمانيا : "قام بعض الزملاء في جنوب ألمانيا بإخطارنا بأمر الاشتباه" في هذا القس.

وذكر هيمبيلمان أن القس عضو في شبكة لتبادل المواد الإباحية عن الأطفال.
وصادرت السلطات خلال تفتيش منزل ومكتب القس الكاثوليكي /31 عاما/ في مدينة بريلون غربي البلاد جهازي كمبيوتر مخزن فيهما الكثير من المواد الاباحية عن الأطفال.

واعترف القس بالتهم الموجهة إليه ، وأمرت أبرشية بادربورن بوقفه عن العمل.
وذكر متحدث باسم الأبريشية أنه لم يتم العثور على مواد إباحية عن الأطفال في أجهزة كمبيوتر الكنيسة.
وأعربت الأبرشية عن صدمتها إزاء تورط قساوسة مجددا في جرائم متعلقة بدعارة الأطفال.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تغريم اثنين من القساوسة في مدينتي هام وبيلفيلد في نفس الولاية بتهمة حيازة مواد إباحية عن الأطفال.

د ب أ
الخميس 27 غشت 2009