ما هي خطة ترامب القادمة والحقيقية في سوريا...؟

16/11/2019 - واشنطن بوست- ترجمة عربي 21


استجواب إدارة ترامب حول الخطر الناجم عن هروب مقاتلي داعش



واشنطن - يسعى رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الأمريكي بيني طومسون والنائب مايك روجرز، أبرز عضو جمهوري باللجنة لعمل تقييم استخباراتي للتهديد الذي يشكله مقاتلو تنظيم داعش الذين تم إطلاق سراحهم أو هربوا من سورية.


وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن النواب كتبوا في رسالة إلى وزارة الأمن الداخلي: "في ضوء قدرة المقاتلين الأجانب وغيرهم ممن فروا أو أطلق سراحهم على العبور من تركيا، فإننا نشعر بالقلق إزاء التهديد الذي قد يمثلونه على الولايات المتحدة". ويأتي ذلك في ظل الاتفاق الأمريكي - التركي بشأن وقف العمليات العسكرية في المنطقة مساء أمس الخميس. يشار إلى أن تركيا، برفقة الجيش الوطني السوري المعارض، أطلقت مطلع الشهر الجاري عملية أسمتها "نبع السلام" مستهدفة شمال شرقي سورية، مبررة ذلك بالتصدي للإرهاب وإقامة منطقة آمنة لتوطين النازحين السوريين هناك. ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدخول قوات روسية وسورية إلى المناطق التي انسحبت منها القوات الأمريكية، وقال إنه يعتقد أنه من الناحية السياسية بالنسبة له، كان من الأيسر ترك قوات أمريكية في سورية, ولكنه أراد الانسحاب تدريجيا.

د ب ا
السبت 19 أكتوبر 2019