استقالة وزير العدل الكوري الجنوبي على خلفية فضيحة فساد





سول - استقال وزير العدل الكوري الجنوبي تشو كوك اليوم الاثنين على خلفية فضيحة فساد آخذة في التفاقم، وذلك بعد شهر واحد فقط من تعيينه.

واتهمت المعارضة الوزير بسوء السلوك، حيث يتم التحقيق مع عائلته فيما يتعلق باتهامات حول معاملات مالية مثيرة للشكوك.


وزير العدل الكوري الجنوب
وزير العدل الكوري الجنوب
 
وقال تشو /54 عاما/ في بيان إنه سوف يستقيل حتى لا يمثل عبئا على الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الذي عينه في أيلول/سبتمبر. وقبل مون استقالته.
ومن ناحيته قال مون إنه شعر بالأسف لأنه تسبب في خلاف على الستوى الوطني بشأن تعيين تشو، وفقا لمكتبه.
وفي الأسبوع الماضي خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع للمطالبة بإقالة تشو. كما دعا المتظاهرون إلى استقالة مون.
ويجري التحقيق مع عائلة تشو بتهمة الاستثمار في شركة قابضة يشتبه في تورطها في التلاعب بالأسواق ومعاملات غير قانونية.
وتحدثت الجماعات الليبرالية لصالح تشو بوصفه مهندس خطط مون لإصلاح مكتب المدعي العام الوطني. ولكن المحافظين اعتبروه غير مؤهل لهذا المنصب.

د ب ا
الاثنين 14 أكتوبر 2019