عيون المقالات

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني

قهوة الظّلماوي

17/01/2021 - فهد عافت

كيف دخلت كل هذه الكتب بيتي؟

16/01/2021 - مايكل ديردا

خطاب نصرالله تحت المجهر

15/01/2021 - نزيه دياب

هل يحل البوط مشكلتنا

14/01/2021 - مشيل كيلو

ايها الربيع العربي ترحم معنا على روح ماكبث

14/01/2021 - د.محيي الدين اللاذقاني

"الترامبية" وحفلة وداعية للذكرى

10/01/2021 - حسن أبو هنية


اعتداءات وحرق منازل سوريين في بلدة بشرّي اللبنانية






شهدت بلدة بشرّي في شمال لبنان مساء أمس الإثنين طرد للعائلات السورية من قبل أهالي البلدة على خلفية مقتل شاب لبناني من المنطقة على يد عامل سوري.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن مجموعات من أهالي بشري قاموا بطرد السوريين من المدينة كرد فعل على جريمة القتل



إلى ذلك، قال الجيش اللبناني على "تويتر"، إنه يسير دوريات في بشري لإعادة الهدوء إلى المنطقة بعد توتر سادها في أعقاب قيام السوري (م.خ.ح) بإطلاق النار على المواطن جوزيف طوق إثر إشكال فردي بينهما ما أدى الى مقتله.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب سادت بين أهالي بشرّي، بعد وقوع جريمة القتل.
كما أظهرت بعض الصور التي تداولها ناشطون إحراق منازل يسكنها سوريين ما دفع العديد من العائلات السورية إلى مغادرة البلدة خوفا من عمليات انتقام تطالهم.


وذكرت وسائل إعلام لبنانية أنه تم عُثور على القتيل مصاب بطلق ناري على طريق "الأرز – بشرّي" مشيرة إلى أن عامل سوري قام بتسليم نفسه للدرك اللبناني معترفا بارتكاب الجريمة.

وتناقلت وسائل الإعلام أن أفراد عائلة القتيل أقدموا على تطويق الحبس حيث يمكث الموقوف، مُطالبين العناصر الأمنية بتسليمهم إياه، فعمدت الأجهزة الأمنية إلى نقل الموقوف من منطقة بشري إلى طرابلس لاستكمال التحقيق معه، بحسب ما أفادت قناة "الجديد" المحلية.

من جانبه، غرد النائب طوني فرنجية تعليقاً على حادثة وتوتر الأجواء في بلدة بشرّي، قائلاً: "أمننا أمانة ومسؤولية في أعناقنا جميعاً، فلنتعاطى بحكمة ونسلّم زمام المبادرة للأجهزة الأمنية".

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام - اورينت
الثلاثاء 24 نونبر 2020