الآلاف يطالبون بإطلاق سراح حاكم روسي محتجز بتهمة بالقتل




موسكو - احتشد الآلاف في المدن بمختلف أنحاء منطقة "خاباروفسك" أقصى الشرق الروسي اليوم السبت، للمطالبة بإطلاق سراح حاكمهم، سيرجي فورجال، المحتجز في حبس احتياطي بسبب اتهامات بالتورط في العديد من جرائم القتل قبل نحو 15 عاما.


سيرجي فورجال
سيرجي فورجال

 

وتحدث مراقبون في المنطقة عن أكبر مظاهرة منذ سنوات، حيث تردد أن المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع والميادين وهم يهتفون "الحرية" و"موسكو، ابتعدي" و"بوتين لص".
وذكرت وسائل إعلام محلية أن المتظاهرين كانوا سلميين بشكل كبير ولم تكن هناك أي اعتقالات.
وشكرت متحدثة باسم الحاكم، ناديزدا تومشينكو في موقع (انستجرام) المتظاهرين بسبب دعمهم.
وكتبت أن المنطقة نادرا ما شهدت مثل هذا الإجماع وخاطبت بشكل مباشر المتظاهرين، قائلة "إننا واثقون أنه سيتم سماع صوتكم ".
وكان فورجال، الذي دفع ببراءته، قد تم انتخابه حاكما لمنطقة خاباروفسك، التي تتاخم الصين، قبل عامين، مطيحا الحاكم الذي ظل يحكم لفترة طويلة ، الذي كان يمثل حزب "روسيا الموحدة" الحاكم.
وينظر إليه بوصفه "منظم للشروع في قتل وقتل عدد من رجال الأعمال" في عامي 2004 و2005 ، طبقا لما ذكرته لجنة التحقيقات في بيان.
وأدان الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي ينتمي إليه فورجال الاتهامات بالقتل ووصفها بأنها ذات دوافع سياسية.

د ب ا
الثلاثاء 14 يوليوز 2020