قصة شغف والتزام

21/05/2018 - مي شدياق

معركة السلوك الإيراني

21/05/2018 - غسان شربل

منح اللجوء لمخبر سوري بالمانيا يكشف سلسلة فضائح

21/05/2018 - دير شبيغل اونلاين - قاسيون - وكالات

هكذا تآمروا على الثورة

20/05/2018 - مشعل العدوي




الإعلام البريطاني يكشف اسم منفذ الهجوم الإرهابي في لندن



لندن - كشفت وسائل إعلامية بريطانية اليوم الثلاثاء، تفاصيل عن هوية منفذ الهجوم الإرهابي الإسلاموفوبي في العاصمة لندن، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 8 آخرين مساء الأحد.


دارين أوزبورن
دارين أوزبورن
وذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية أن "منفذ الهجوم هو دارين أوزبورن، 47 عاما، وكانت له وجهات نظر عدائية متزايدة تجاه المسلمين في الأيام التي تلت الهجمات على جسر لندن في الآونة الأخيرة".

وشهدت لندن في 3 يونيو / حزيران الجاري هجوما مزدوجا، إذ قامت حافلة بعملية دهس استهدفت مارة في محيط جسر لندن، وتوجّهت بعد ذلك نحو منطقة بروغ ماركت، لينزل منها 3 مهاجمين أقدموا على طعن بعض المارة، وأسفر الهجوم عن سقوط 7 قتلى، إضافة إلى نحو 50 مصابا، فيما تمكنت الشرطة من قتل منفذي الهجوم الثلاثة.

وفي السياق، نقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم إن أوزبورن، وهو أب لأربعة أولاد ويعيش في "كارديف بويلز"، هتف خلال هجومه على المصلين قائلا "سأقتل جميع المسلمين" و"هذا من أجل جسر لندن".

واعتقلت الشرطة البريطانية أوزبورن، بعد أن هاجم حشدا من المصلين بسيارة استأجرها قبل يوم من تنفيذ هجومه الإرهابي، وقادها 4 ساعات إلى أن وصل إلى مسجد في منطقة فينسبري بارك شمالي لندن، على بعد حوالي 260 كلم من منزله.

وفي تعليقها على الهجوم، قالت كريستين (72 عاما)، والدة أوزبورن، لوسائل إعلام بريطانية، إن ابنها "شخص معقد".

وأضافت "أنا لن أدافع عنه رغم أنه ابني، لكن ما قام به أمر رهيب وفظيع، هذه ليست مجرد سرقة بنك، إنها فظاعة".

أمّا جيران أوزبورن، فقالوا إنه أبدى مواقف كراهية تجاه المهاجرين والمسلمين في الأسابيع الأخيرة.

من جانبها، أفادت خديجة شيرازي جارة أوزبورن، أنه "كان في السابق شخصا عاديا، لكنه أصبح مؤخرا شخصا مسيئا للآخرين". وأضافت أن أوزبورن "شتم ابنها (12 عاما) بألفاظ نابية حين كان يلعب أمام المنزل".

وبعد الهجوم مباشرة، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن الحكومة ستعمل على تعزيز دوريات الشرطة حول المساجد في البلاد، تحسبا من هجمات مماثلة.

وسلم إمام مسجد "دار الرعاية الإسلامية" محمد محمود، أوزبورن إلى الشرطة، بعد أن سحبه المصلون الغاضبون من الشاحنة.

وفي معرض وصفه لما حدث، قال محمود "لقد تمكنا من محاصرته وحمايته من أي ضرر، وأوقفنا جميع أشكال الاعتداء عليه".

وكالة الاناضول
الثلاثاء 20 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث