في الطريق الى بيت ولادة - 4 - ظمأ الألفة

19/10/2019 - محيي الدين اللاذقاني


البشير : مواقف الترويكا من الانتخابات لايؤثر على الديمقراطية




الخرطوم- قال الرئيس السوداني عمر البشير أن مواقف دول الترويكا وبعض الاطراف تجاه الانتخابات والتي شهدت تنافس اربعة واربعين حزبا سياسيا ، وأقر كل الذين قاموا بمراقبتها بنزاهتها وشفافيتها ، لن تؤثر على الديمقراطية ومسيرة الحوار الوطني في السودان.


 
جاء ذلك خلال كلمة القاها البشير في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر وزراء الدفاع بدول شرق افريقيا اليوم الجمعة،بحسب وكالة الانباء السودانية(سونا).

واشار البشير الى الدور الذي ظل يقوم به السودان تجاه القارة الافريقية ، والتجارب الناجحة التي حققها في تشكيل قوات مع جيرانه لحراسة ومراقبة الحدود مما إنعكس إيجابا على إستقرار تلك المناطق الحدودية ووضع حد للجريمة العابرة في تجارة السلاح والبشر والمخدرات وغيرها من الجرائم التي تزدهر في غياب الحارس والرقيب على الحدود .

ودعا البشير المؤتمر بوضع إعتبار للأجندة الخارجية لبعض القوى الفاعلة والمؤثرة التي تثير الفتن واستبقاء الصراعات في افريقيا لحرمانها من إقامة واجهة موحدة ، او حلف فاعل ، يدافع عن الحق الأفريقي في العلم والمعرفة والتكنولوجيا .

واشار الرئيس السوداني الى معاناة السودان من الحصار الجائر والاستهداف الغير مبرر لاكثر من خمسة وعشرين عاما ولم يستسلم بل إستطاع تحقيق العديد من الاهداف والغايات التي يصبو اليها رغم كيد الاعداء والمتربصين . ولفت الي المصاعب التي تواجه دولة جنوب السودان ، مطالبا المؤتمرين أن يولوا هذه الدولة الوليدة جل اهتمامهم ، وضرورة العمل على وقف الصراع داخلها الى جانب العمل على إعادة الترتيبات الأمنية لمواجهة ظاهرة الاعتداءات المتكررة على الابرياء في كينيا والصومال وملاحقة المجرمين والارهابين ووضع حد لاعمالهم العدوانية .

يذكر ان السودان شهد انتخابات عامة (رئاسية وبرلمانية ومحلية ) في الفترة من 13 الى 16 من الشهر الجاري.

واصدرت دول الترويكا المعنية بالشأن السوداني / الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج / بيانا مشتركا قالت فيه "إن نتائج هذه الانتخابات لا يمكن أن تعبر عن إرادة الشعب السوداني" .

وأدانت الدول الثلاث أعمال العنف التي وقعت خلال فترة الانتخابات الأخيرة ، مؤكدة مواصلة دعمها لرغبة السودانيين في إجراء حوار سياسي شامل ومشروع من أجل وضع حد للصراع وإجراء إصلاح سياسي وتحقيق استقرار طويل المدى

واستدعت وزارة الخارجية السودانية يوم الثلاثاء الماضي سفراء كل من بريطانيا والنرويج والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة الى مندوب الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، واعربت عن ادانتها الشديدة لما تضمنه البيان .

د ب ا
الجمعة 24 أبريل 2015