الجنية الاسترليني يسجل أدنى مستوى له منذ اكتوبر الماضي



لندن - سجل الجنية الاسترليني اليوم الاثنين أدنى مستوى له منذ تشرين أول/اكتوبر الماضي، في ظل تجدد المخاوف بشأن خروج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.


وانخفض الجنية إلى 2147ر1 دولار بحلول منتصف جلسة التداول الصباحية،بانخفاض بنسبة 1 % مقارنة بالجمعة الماضية،ويرجع ذلك إلى إشارة رئيسة الوزراء تيريزا ماي أمس الأحد إلى أن حكومتها سوف تسعى للخروج من السوق الموحدة خلال مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ورحب السياسيون المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد بتعليقات ماي، ولكن المعارضين اتهموها بالإخفاق في تقديم تفاصيل كافية حول موقف التفاوض.

وقال ستيف باكر، النائب بحزب المحافظين الذين تنتمى اليه ماي، والمعارض لليورو اليوم، إن رئيسة الوزراء قدمت " توضيحا مستحبا لموقف حساس:نحن لن نتمسك بأي شئ فيمايتعلق بعضوية الاتحاد الأوروبي".

وكانت تيريزا ماي قد قالت في حوارها أمس إن العديد من الأشخاص"يتحدثون كما لو كنا سوف نخرج من الاتحاد الأوروبي بطريقة ما ولكننا مازلنا نريد الإبقاء صلة بالاتحاد ".

وأضافت لشبكة سكاي نيوز" سوف نخرج ، لن نبقى عضوا في الاتحاد الأوروبي بعد ذلك".

وأوضحت" سوف نتمكن من السيطرة على حدودنا والسيطرة على قوانينا".

د ب ا
الاثنين 9 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات