الحكم بسجن مغني الراب"الكناوي" سنة نافذة بتهمة إهانة الأمن



الرباط - قضت محكمة مغربية يوم الاثنين بسجن مغني الراب محمد منير الشهير بالكناوي لمدة سنة نافذة بتهم سب وقذف موظفين عموميين وإهانة الشرطة.

وصدر الحكم في محكمة ابتدائية بمدينة سلا بالعاصمة المغربية الرباط.

واعتقل منير في أول تشرين ثان/نوفمبر بعد أن نشر لقطات حية على وسائل التواصل الاجتماعي استخدم فيها كلمات بذيئة للشكوى من تعرضه لسوء المعاملة على أيدي الشرطة.


مغني الراب المغربي "الكناوي"
مغني الراب المغربي "الكناوي"
 
وفي تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) وصف سعيد كشون، أحد محاميي المتهم الحكم بـ "الصادم لكونه لا يرتبط بوقائع القضية في مجملها"، مشددا على أن الغرامة كانت كافية في هذه الحالة.
وطالب محام آخر بمحاكمة منير بموجب قوانين الصحافة والنشر، بدلا من القوانين الجنائية.
وشهد محيط المحكمة مشادات بين مجموعة من أنصار منير، الذين طالبوا بالإفراج عنه.
ويحق لمنير استئناف الحكم الصادر يوم الاثنين.
وأدانت منظمة العفو الدولية في بيان لها الحكم ووصفته بأنه "مشين".
وقالت هبة مرايف، مديرة مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "التعبير عن الانتقاد السلمي للشرطة أو السلطات ليس جريمة".
وأضافت "القانون الدولي يحمي الحق في حرية التعبير - حتى عندما تكون الآراء صادمة أو مسيئة."

د ب ا
الاربعاء 27 نونبر 2019