الحكومة الألمانية : عدد محدود من السوريين يطلب العودة الطوعية





برلين - أعلنت الحكومة الألمانية أن جزءا ضئيلا للغاية من السوريين الذين لجأوا إلى ألمانيا عادوا مرة أخرى إلى وطنهم.

وجاء في رد الحكومة الاتحادية على استجواب من حزب الخضر الألماني حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الإثنين على نسخة منه أن 199 شخصا على مستوى ألمانيا، قدموا طلبات لتلقي دعم مالي من الحكومة الألمانية لتنفيذ "عودتهم الطوعية" إلى سورية في عام 2017.


 
وأضافت الحكومة أنها دعمت بالفعل عودة 466 شخصا إلى سورية في عام 2018، لافتة إلى أن 77 لاجئا طلبوا هذه المساعدة خلال الربع الأول من هذا العام.
وليس هناك بيان إحصائي يسجل الدوافع التي تحرك السوريين أو الفلسطينيين الذين كانوا مقيمين في سورية سابقا للعودة إلى وطنهم. ولكن الحكومة ذكرت في ردها أنه يمكن غالبا الحديث عن "الحنين إلى الوطن، وصعوبات الاندماج، أو إصابة أحد أفراد العائلة بالمرض" كأسباب للعودة.
وجاءت معظم طلبات الحصول على دعم حكومي للعودة في عام 2018 من سوريين، كانوا يعيشون في ولايات سكسونيا السفلى أو بافاريا أو هيسن، بحسب البيانات.
يشار إلى أن نحو 7ر5 مليون سوري غادروا بلادهم منذ بداية الحرب الأهلية في سورية في عام 2011. واستقبلت ألمانيا 780 ألف شخص تقريبا منهم.

د ب ا
الاثنين 22 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث