الخروج بدون اتفاق يكلف "الموضة البريطانية" مليار دولار



لندن – حذر تقرير اقتصادي نشر اليوم الاثنين من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق على صناعة الموضة والأزياء البريطانية، حيث قال إنه يمكن أن يكلف الصناعة حوالي 900 مليون جنيه إسترليني (1ر1 مليار دولار) بسبب الرسوم وغيرها من النفقات ذات الصلة.


وبحسب بيان صادر مجلس الموضة البريطاني فإن التحول إلى قواعد منظمة التجارة العالمية إلى جانب تشديد الرقابة على عمليات الشحن الدولي للمنتجات البريطانية سيكون له تأثير ضار على الصناعة البريطانية. ودعا المجلس الحكومة البريطانية إلى رصد حزمة مساعدات مالية لتحفيز قطاع الموضة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المجلس القول إن صناعة الموضة تساهم في الاقتصاد البريطاني بنحو 32 مليار جنيه إسترليني سنويا، وتوفر وظائف لنحو 890 ألف شخص. وأضافت بلومبرج أنه نظرا لاعتماد صناعة الموضة البريطانية على عائدات التصدير وسلسلة توريدات عالمية وجذب المواهب الدولية، فإنها ستواجه تحديات خطيرة إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق بنهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل كما تعهد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون. وقال مجلس الموضة في بيان "ندعو الحكومة إلى التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لضمان نمو صحي ومستقر لصناعة الموضة".

د ب ا
الثلاثاء 3 سبتمبر 2019