طرح فيلم "مولان" مباشرة عبر منصة "ديزني بلس"

08/08/2020 - سبوتنيك - سي ان ان - وكالات


الديمقراطيون امام قرارحاسم بالتصويت على اتهام ترامب بالتقصير




واشنطن - تواجه الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي أصعب اختبار لها الآن بعد أن حدد المجلس الأسبوع المقبل موعدا للتصويت على اتهام الرئيس دونالد ترامب بالتقصير.


وهي خطوة كان يأمل الكثير من المعتدلين في الحزب تجنبها. وساعد الديمقراطيون، الذين تفوقوا على الحزب الجمهوري في عدد المقاعد عام 2018 لتصبح نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، في تمرير ما يزيد عن 400 قانون في المجلس النواب في العام الجاري. لكن هذا التصويت على مواد الاتهام بالتقصير التاريخية من شأنه أن يحدد شكل حملاتهم لعام 2020 وحياتهم السياسية، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج. ولم يقرر بعد بعض النواب الديمقراطيين الأكثر عرضة لأضرار كيف سيصوتون، فهناك 31 نائبا ديمقراطيا يمثلون مناطق فاز فيها ترامب في انتخابات عام 2016. وقال جوش جوتهايمر، عضو مجلس النواب عن نيوجيرسي الذي صوّتت منطقته بفارق ضئيل لصالح ترامب في عام 2016: "الأمر الأصعب بالنسبة لي هو مستوى الانقسام الذي تشهده البلاد وأعتقد أننا بحاجة إلى توحيد بلادنا". وكتب دونالد ترامب جونيور، نجل الرئيس، سلسلة من التغريدات عبر تويتر اليوم السبت جاء فيها أسماء جوتهايمر و 30 آخرين من الديمقراطيين وأرقام هواتفهم وأسماء حسابتهم عبر تويتر. وقال ترامب جونيور: "اتصلوا بهم بلا توقف، واكتبوا التغريدات عنهم". وأعاد الرئيس نشر الرسالة في تغريدة إلى متابعيه البالغ عددهم 5ر67 مليون. وفي تطور اخر ذكرت وسائل إعلام أمريكية ، اليوم السبت، أن جيف فان درو، العضو الديمقراطي بمجلس النواب الأمريكي عن ولاية نيوجيرسي، قد يتخلى عن حزبه ويتحول إلى عضوية الحزب الجمهوري وأنه يمكن أن يعلن عن ذلك بحلول الأسبوع المقبل. أفادت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء بأن فان درو تحدث مع مستشارين بارزين للرئيس دونالد ترامب بشأن ضمان دعم الرئيس للتحول إلى الحزب الجمهوري. وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن ترامب شخصيا حث فان درو على تغيير انتمائه الحزبي. ونقلت الصحيفة عن عضو جمهوري مطلع أن هناك محادثات مكثفة بين فان درو ومستشارين كبار لترامب بشأن هذه المسألة.

د ب ا
الاحد 15 ديسمبر 2019