السلطات العراقية تقطع خدمة الانترنت مجددا





بغداد - أوقفت السلطات العراقية مجددا اليوم الثلاثاء خدمة الانترنت في البلاد بعد إعادتها الليلة الماضية منذ توقفها في الأول من الشهر الجاري بالتزامن مع انطلاق مظاهرات شعبية .


 
وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن قد صرح في وقت سابق بأن" حظر الانترنت في البلد يأتي لدواع أمنية ، وأن قرار إعادته مرتبط بالوضع الراهن وبقرار من الحكومة".
وبحسب إحصائية رسمية ، فان أعمال العنف التي رافقت المظاهرات أوقعت أكثر من 104 قتلى من المتظاهرين والقوات الأمنية 
و ذكرت وزارة الداخلية العراقية ، مساء اليوم الأحد، أن 104 أشخاص قتلوا وجرح أكثر من 6100 آخرين خلال الاحتجاجات في البلاد.وقال المتحدث باسم الوزارة ، سعد معن، في تصريحات لصحفيين، أن من بين القتلى ثمانية من قوات الأمن.
وأضاف أن عدد الجرحى بلغ 6107 بينهم 1241 من عناصر قوات الأمن.
وأوضح أن موجة المظاهرات الأخيرة شهدت إحراق ثمانية مقرات حزبية و51 أبنية أخرى.
كانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق ، قد أفادت بمقتل نحو 100 شخص واصابة نحو 4 آلاف جريح في جميع أرجاء البلاد.
وتجتاح البلاد مظاهرات احتجاجية غاضبة في المحافظات العراقية التي تقطنها أغلبية شيعية، للمطالبة بمحاربة الفساد وحل أزمة البطالة وتحسين الخدمات. ولمواجهة موجة الاحتجاجات قرر مجلس الوزراء العراقي منح 150 الف شخص من العاطلين ممن لا يملكون القدرة على العمل منحة شهرية قدرها 175 الف دينار(150دولارا) لكل شخص ولمدة ثلاثة أشهر،بإجمالي مبلغ قدره 5.78 مليار دينار.
جاء ذلك في إطار الحزمة الأولى من القرارات المهمة التي أصدرها مجلس الوزراء العراقي في جلسة استثنائية عقدت الليلة الماضية استجابة لمطالب المتظاهرين وعموم المواطنين.
وعادت الاوضاع في العاصمة الى طبيعتها حيث أعلنت سلطات المرور اليوم الثلاثاء اعادة فتح المنطقة الخضراء، الحكومية والجسر المعلق أمام حركة السيارات بعد فترة توقف على خلفية المظاهرات الشعبية فيما لايزال جسر الجمهورية باتجاه ساحة التحرير مغلقا وأيضا إغلاق شارع ساحة الطيران .
وأوضح شهود عيان أن حركة السيارات أصبحت طبيعية رغم أن هناك حالات زحام مروري بسبب إغلاق هذه الشوارع .

 


د ب ا
الثلاثاء 8 أكتوبر 2019