القبض على 3 اشخاص بالدنمارك لتجسسهم لصالح السعودية






ستوكهولم - أعلنت السلطات الدنماركية اليوم الاثنين القبض على ثلاثة أعضاء ينتمون لحركة إيرانية انفصالية للاشتباه في التجسس لصالح السعودية في الدنمارك.

وقال رئيس جهاز الأمن الدنماركي، فين بورش أندرسن، في مؤتمر صحفي إن الثلاثة الذين ألقي القبض عليهم هم قياديون في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وأضاف أندرسن أن الأعضاء الثلاثة يواجهون اتهامات بالتورط في أنشطة استخباراتية لصالح جهاز استخبارات سعودي من 2012 إلى 2018.


وذكر جهاز الأمن الدنماركي أن القياديين الثلاثة كانون يجمعون معلومات عن أفراد في الدنمارك والخارج ويقومون بإرسالها إلى جهاز استخبارات سعودي.
ومن المقرر أن يعقد غدا الثلاثاء جلسة استماع لهؤلاء الثلاثة قبل احتجازهم، حيث سيطلب جهاز الأمن الدنماركي أن تكون جلسة مغلقة.
وتابع أندرسون قائلا:"هذه قضية خطيرة جدا، حيث تحولت ساحة التنافس بين السعودية وإيران إلى الدنمارك".
وتسعى هذه الحركة إلى الانفصال عن إيران ، متهمة طهران بارتكاب جرائم ضد أقلية العرب الأحواز.
وتعتبر إيران هذه الحركة منظمة إرهابية وتلقي باللائمة عليها في تنفيذ الهجوم على عرض عسكري في أيلول/سبتمبر 2018، والذي أسفر عن مقتل 25 شخصًا على الأقل في مدينة الأحواز.
وكانت طهران قد اتهمت في الماضي كل من الدنمارك وهولندا بإيواء أعضاء من هذه الحركة المسلحة.
وفي عام 2018، قال جهاز الأمن الدنماركي إن المخابرات الإيرانية تخطط لشن هجمات على الإيرانيين الذي يعشيون في المنفى، مما أدى إلى إطلاق عملية أمنية كبيرة في البلاد.
وقد نفت طهران حينها تورطها في هذا الأمر.
وطلب جهاز الأمن الدنماركي أيضا اليوم الاثنين القبض على ضابط مخابرات ايراني على صلة بمؤامرة عام 2018 ولكنه ليس موجودا حاليا في البلاد، حسبما ذكر اندرسون.

د ب ا
الثلاثاء 4 فبراير 2020