الكنيسة الأرثوذكسية بإثيوبيا تحتفل بعيد "بوهي"



احتفلت الكنيسة الأرثوذكسية في إثيوبيا، مساء السبت، بعيد "التجلي"، هو اليوم الذي يعتقد المسيحيون أن "المسيح" ظهر فيه بهيئته "الإلهية" على جبل طابور (شمالي فلسطين).


وتوافد أتباع الطوائف المسيحية المختلفة في إثيوبيا إلى الكنائس، لإحياء العيد، الذي يعرف لديهم بعيد "بوهي"، وتعني "الصعود".

وتضمن الاحتفال الرئيسي، الذي أقيم بأحد الكنائس في العاصمة، أديس أبابا، إيقاد شعلة كبيرة تكريمًا لهذا اليوم.

والكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية من الكنائس الأرثوذكسية المشرقية، والتي انفصلت عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية عام 1959.


وكالة الاناضول
الاحد 20 غشت 2017