المرشح الرئاسي الفرنسي فيون يواجه فحصا دقيقا بسبب دفع أموال عامة لزوجته




باريس - واجه المرشح الرئاسي الفرنسي المحافظ، فرانسوا فيون اليوم الاربعاء "فحصا دقيقا" بشأن تقارير بأن زوجته كانت تتقاضى حوالي نصف مليون يورو، خلال عملها معه ومع خليفته في البرلمان.


 
وكانت فينيلوب فيون، زوجة فيون، المرشح الرئاسي الاوفر حظا للفوز والمرشح عن الحزب الجمهوري، تعمل معه كمساعدة برلمانية في الفترة من عام 1998 حتى عام 2002، طبقا لما ذكرته صحيفة "لو كانار إنشينيه".

وعندما تم تعيين فيون وزيرا، كانت تواصل العمل مع نائبه مارك جولو، حسب الصحيفة.

وذكر التقرير أنها تقاضت حوالي 500 ألف يورو (537075 دولارا) خلال ثماني سنوات من العمل.

وقال فيون، الذي يشهد فضيحة ضئيلة نسبيا في الاشهر الاولى لحملته للفوز بالرئاسة، خلال الانتخابات التي تجرى في نيسان/إبريل وآيار/مايو المقبلين إن التقارير تمثل بداية التشهير السياسي.

د ب ا
الاربعاء 25 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan