المستشار الألماني السابق شرودر يهاجم سياسة ميركل تجاه واشنطن





دورتموند (ألمانيا) - انتقد المستشار الألماني السابق جرهارد شرودر سياسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تجاه الولايات المتحدة الأمريكية ووصفها بأنها غير للتصديق.


 
وقال شرودر اليوم الأحد في اجتماع الحزب الاشتراكي الديمقراطي في مدينة دورتموند الألمانية: "عندما اسمع في الحاضر من يريد التحرر من كل شيء من أمريكا، فإنني اتعجب".
وأضاف قائلا: "اتذكر دائما الأشخاص الذين أرادوا إتباع الأمريكيين في كل شيء، حتى في حرب العراق".
وأشار شرودر بذلك إلى خطاب ميركل بعد قمة مجموعة الدول السبع "جي7" في صقلية الذي قالت خلاله في شهر أيار/مايو الماضي إن الولايات المتحدة لم تعد شريكا موثوقا به تماما ويتعين على أوروبا أخذ مصيرها بيدها.
وأوضح شرودر أنه يرى في ذلك تناقضا مع السياسة السابقة لميركل تجاه واشنطن عندما كانت داخل المعارضة.
يذكر أن شرودر رفض بصفته مستشارا لألمانيا في عام 2003 المشاركة في حرب العراق. وانتقدته ميركل بشدة حينها بسبب ذلك بصفتها سياسية في المعارضة حينها.
واتهم شرودر ميركل بأنها انتقدت الحزب الاشتراكي الديمقراطي حينها ووصفته بأنه "معادي لأمريكا"، مؤكدا أن "الأمر لم يكن كذلك مطلقا ولا يمكن أن يكون".
ودعا شرودر لانتقاد سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل منفتح وصارم.
وقال: "يتعين علينا مواجهة الرئيس ترامب بوعي"، لافتا إلى أنه يشارك مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار، مارتن شولتس، في رفضه لهدف حلف شمال الأطلسي "ناتو" الذي يرمي إلى إنفاق 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي في شؤون الدفاع.
وقال شرودر إن هذا الهدف لم يتم البت فيه مطلقا، ويتعين علينا الإصرار على ذلك".
يذكر أن حلف الأطلسي قرر في عام 2014 المضي قدما نحو تحقيق هذا الهدف، وشدد على تنفيذه خلال قمة الحلف في بروكسل هذا العام.

د ب ا
الاحد 25 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan