المعارضة السورية: مقتل 50 من قوات النظام في معارك حماة



دمشق- قال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر إن القوات الحكومية السورية المدعومة بمقاتلين من روسيا وإيران أخفقت في خمس محاولات لتحقيق تقدم على جبهات تل ملح والجبين ومدرسة الظهرة بريف حماة الشمالي.


وأضاف القائد العسكري أن القوات الحكومية تكبدت أكثر من 50 قتيلا وعشرات الجرحى، فضلا عن آسر 13 آخرين. وأكد القائد العسكري الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "دمر مقاتلو المعارضة 4 دبابات للقوات الحكومية والروسية على محوري تل ملح والجبين وثلاث عربات نقل جنود و5 سيارات دفع رباعي، واغتنام 3 دبابات وعربة نقل جنود، إضافة إلى إصابة طائرة حربية سورية تمكن قائدها من الهبوط في مطار حماة العسكري". وأقر القائد العسكري بسقوط 9 قتلى و20 جريح من فصائل المعارضة جراء المعارك والقصف الجوي في المنطقة. وتشهد مناطق ريف حماة وإدلب تصعيداً كبيراً منذ بداية الشهر وسط قصف جوي ومدفعي من الطائرات الحربية السورية والروسية. وبدء الجيش السوري مدعوماً من القوات الروسية عمليات عسكرية للسيطرة على ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي، وسيطر على مدينتي كفرنبوده وقلعة المضيق وعدد من القرى والبلدات، ولكن فصائل المعارضة استعادة أغلبها في معارك وصفت بأنها الأعنف، والتي سقط خلالها أكثر من ألف قتيل بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة .

د ب ا
السبت 15 يونيو 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث