المكسيك وعائلة الثوري زاباتا تتوصلان لاتفاق بشأن لوحة مثيرة للجدل




مكسيكو سيتي - أعلنت وزارة الثقافة المكسيكية يوم الخميس أن اللوحة المثيرة للجدل للبطل الثوري المكسيكي إميليانو زاباتا ستظل معروضة في قصر الفنون الجميلة في مكسيكو سيتي بعد أن توصلت الحكومة إلى اتفاق مع أسرته.


وتُظهر اللوحة التي رسمها فابيان شايريز، والتي تشكل جزءًا من معرض عن ثورة المكسيك خلال الفترة من 1910 إلى 1917، زاباتا وهو عار، ويرتدي حذاء ذا كعب عال، وقبعة وردية، ويركب حصانًا مثارا. وقال خورخي زاباتا جونزاليس، حفيد زاباتا، إن العائلة ستقاضي المتحف والفنان على الصورة التي وصفها بأنها تُظهر جده في مظهر شخص "مثلي الجنس" و"تشوه سمعته". واقتحم العشرات من سكان ولاية موريلوس مسقط رأس زاباتا المتحف يوم الثلاثاء الماضي. واتفقت وزارة الثقافة والمعهد الوطني للفنون الجميلة الآن مع العائلة على أن تكون اللوحة مصحوبة بمذكرة تعبر عن انتقاد العائلة لها، ولن يتم استخدامها للإعلان عن المعرض. وكان إميليانو زاباتا (1879-1919) قائدًا للفلاحين وبطل إعادة توزيع الأراضي في الثورة المكسيكية، مما أدى إلى نهاية الديكتاتورية وإقامة جمهورية دستورية.

د ب ا
السبت 14 ديسمبر 2019