النواب يضغطون على جونسون لتمديد فترة الجدول الزمني لبريكست





(مع صورة من د.ب.أ)
لندن -من المتوقع أن يحاول أعضاء البرلمان البريطاني إجبار رئيس الوزراء بوريس جونسون على تمديد جدوله الزمني المضغوط لتمرير تشريع حاسم بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي(البريكست) اليوم الثلاثاء، وذلك في أحدث تهديد لخطته بالخروج من الاتحاد في 31 تشرين أول/اكتوبر الجاري.

ومن المقرر أن يصوت نواب مجلس العموم على مشروعي قانونين في وقت لاحق من اليوم.

وتريد حكومة جونسون تمرير اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول بعد غد الخميس. كما أنها تقدمت بمشروع قرار منفصل بشأن الجدول الزمني لمشروع القانون الأول الذي يضم 100 صفحة.

وأشار نواب المعارضة إلى أن البرلمان عادة ما يستغرق ما لا يقل عن عشرة أيام لدراسة مشروعات القوانين المماثلة ويقولون إنه مطلوب منهم الموافقة على" بريكست غير واضح".


جون بيركو
جون بيركو


وكتب كير ستارمر المتحدث باسم شؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحزب العمال البريطاني تغريدة قاله فيها" الوزراء يحاولون دفع النواب للموافقة على مشروع قانون من الممكن أن يسبب ضررا كبيرا لبلادنا".
 وامس  اتهم نواب من حزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الاثنين رئيس مجلس العموم جون بيركو بالانحياز بعدما منع الحكومة من إجراء تصويت في البرلمان على الاتفاق الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد (بريسكت).


و
قال بيركو إن الحكومة كانت تحاول تقديم مقترح "في جوهره هو نفس المقترح" الذي درسه النواب أول أمس السبت.
وأضاف "ولهذا فإن حكمي هو أنه لن تتم مناقشة هذا الأمر (مجددا) اليوم".
وكان النائب المحافظ برنارد جنكين المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي من بين النواب الذين شككوا في حيادية بيركو واتهموه بالانحياز ضد الحكومة.
وقال جنكين لبيركو إنه سيكون عضوا في لجنة برلمانية ستتحقق من "دور رئيس المجلس".
من جانبه، أكد بيركو أنه أصدر "حكما قائما على مبادئ" وفقا للإجراءات البرلمانية المتبعة.
وقد حاول جونسون تجاهل الغضب إزاء إرساله طلبا مثيرا للجدل إلى بروكسل لإرجاء الخروج، متعهدا بإجراء تصويت على اتفاقه اليوم الاثنين على الرغم من دعم النواب لتعديل على اتفاقه أول أمس السبت.
وأرسل جونسون خطابا صوريا يوم السبت يطالب زعماء الاتحاد الأوروبي بتمديد موعد خروج بلاده، مرفقا بخطاب موقع منه يشرح أنه لا يرغب في إرجاء الخروج.
وخلال كلمة أمام البرلمان اليوم الاثنين، اتهم النائب عن الحزب القومي الاسكتلندي ايان بلاكفورد جونسون بممارسة "ألعاب طفولية".
وقال بلاكفورد إن سلوك جونسون "يفتقر إلى الكرامة، يفتقر إلى الاحترام.. ولا يليق بأي رئيس وزراء".
وقال إن قادة الحكومتين المفوضتين في إسكتلندا وويلز ارسلوا خطابا اليوم الاثنين إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يطلبون منه إرجاء خروج بريطانيا لتوفير الوقت لإجراء تدقيق برلماني في اتفاق الخروج ولإجراء استفتاء ثان.

د ب ا
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019