النيابة السويسرية تعتزم غلق واحد من تحقيقين مع بلاتر






هانوفر (ألمانيا) - تعتزم النيابة العامة السويسرية غلق واحد من تحقيقين متعلقين بجوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السابق.

وأكد متحدث رسمي أن مكتب المدعي العام الفيدرالي "يعتزم إنهاء الإجراءات" ضد بلاتر تتعلق بتهمة خاصة ببيع حقوق البث التليفزيوني للاتحاد الكاريبي لكرة القدم.


وتتواصل التحقيقات مع بلاتر /84 عاما/ بشأن مزاعم تتعلق بدفع 2 مليون فرانك سويسري (2 مليون دولار) لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في .2011
وقال بلاتر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه رحب بالقرار "حتى مع أنه يمثل نجاحا جزئيا فقط حتى الآن".
وحققت النيابة العامة السويسرية مع بلاتر في تهمة توقيع عقد غير ملائم للفيفا مع الاتحاد الكاريبي لكرة القدم.
وكان الاتحاد الكاريبي في ذلك الوقت يقوده جاك وارنر، الذي تم منعه من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة بعدما اتهمه مسؤولون قضائيون في أمريكا بالفساد.
وانتهت مدة 17 عاما ترأس فيها بلاتر الفيفا عقب انطلاق التحقيقات السويسرية والآن يقضي عقوبة الحرمان من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم كان قد فرضها الفيفا عليه. فيما أنهى بلاتيني فترة الحرمان ومدتها أربع سنوات التي وقعها الفيفا أيضا.

د ب ا
السبت 11 أبريل 2020