اليابان توقف عرض الشعلة الأولمبية قرب محطة فوكوشيما النووية




طوكيو – أوقفت اليابان اليوم الأربعاء عرض الشعلة الأولمبية بالقرب من محطة فوكوشيما النووية المعطلة، بسبب المخاوف المتزايدة من انتشار العدوى بوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).


وكان عرض المرجل الأولمبي والشعلة الأولمبية قد بدأ يوم الخميس الماضي، في مركز تدريب كرة قدم قريب من محطة فوكوشيما داييتشي للطاقة النووية، والتي شهدت أسوأ كارثة نووية في اليابان. لكن اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو، أوقفت عرض الشعلة الذي كان مقررا أن يستمر حتى نهاية نيسان/أبريل الجاري. وجاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي حالة الطوارئ في عدة مناطق سجلت حالات إصابة بفيروس كورونا، علما بأنها لم تتضمن محافظة فوكوشيما. وكانت الشعلة قد وصلت إلى مركز التدريب بعد أسبوع من إعلان اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للأولمبياد، تأجيل دورة طوكيو 2020 إلى العام المقبل، في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد. وفي 20 أذار/مارس الماضي، كانت الشعلة قد وصلت إلى محافظة مياجي شمال شرق اليابان قادمة من اليونان، وكان من المفترض أن تنطلق مسيرة الشعلة في 26 أذار/مارس، لكن جرى تعليق تلك المسيرة إثر قرار تأجيل الأولمبياد. وكان من المفترض أن تقام دورة طوكيو بين 24 تموز/يوليو والتاسع من آب/أغسطس 2020، لكن تقرر تأجيلها لتقام بين 23 تموز/يوليو والثامن من آب/أغسطس من العام المقبل. وأطلق المنظمون على الشعلة أولمبياد طوكيو اسم "شعلة التعافي" حيث قضت مناطق شمال شرق اليابان تسعة أعوام في مرحلة إعادة البناء بعد زلزال مدمر وتسونامي في 2011 .

د ب ا
الاربعاء 8 أبريل 2020