اليمين القومي التركي يطرد اربعة معارضين لاردوغان



اسطنبول -

ذكرت وسائل الاعلام ان اربعة مسؤولين نافذين في حزب اليمين القومي التركي طردوا الجمعة من حزبهم لمعارضتهم نهجه المؤيد لتعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب اردوغان


 . وصوتت اللجنة التأديبية لحزب الحركة القومية على طرد ثلاثة نواب هم اسماعيل اوك ويوسف هلاك اوغلو ونوري اوكوتان وسينان اوغان الشخصية الصاعدة في اليمين القومي المتشدد بحسب وكالة انباء الاناضول.
وكان المسؤولون الاربعة اعربوا علنا عن معارضتهم لدعم حزب اليمين القومي التركي تعديل الدستور بهدف تعزيز صلاحيات الرئيس اردوغان وهو نص سيطرح في استفتاء في 16 نيسان/ابريل المقبل.
والاصلاح الدستوري المقترح من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي اسسه اردوغان لم يتمكن من تخطي المرحلة البرلمانية الا بفضل دعم حزب الحركة القومية الذي يتزعمه دولت بهتشلي.
الا ان هذا التحالف لا يحظى باجماع داخل الحزب وقاعدته الانتخابية، علما بان تصويته سيكون حاسما خلال استفتاء 16 نيسان/ابريل مع توقع نتائج متقاربة جدا.
ويتهم المنشقون في الحزب، زعيمه بالتحالف مع اردوغان للبقاء على رأسه علما بانه يقوده منذ 1997. والتقارب بين الرجلين تزامن مع انقسام داخلي في حزب الحركة القومية العام الماضي كاد يطيح ببهتشلي.
ومذاك طردت المسؤولة عن هذا التحرك ميرال اكسنير، وهي وزيرة سابقة للداخلية تحظى بشعبية كبيرة.
وفي خطاب الشهر الماضي للدعوة الى عدم تأييد التعديل الدستوري في الاستفتاء، قطع التيار الكهربائي في القاعة التي كانت تتحدث فيها وندد انصارها بعملية تخريب.

ا ف ب
السبت 11 مارس 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات