باكستان: وضع زعيم جماعة لها صلة بهجمات مومباي رهن الإقامة الجبرية



اسلام اباد - قال مسؤولون اليوم الاثنين إن السلطات الباكستانية وضعت رئيس الجماعة المسؤولة عن الهجمات المميتة التي ضربت مدينة مومباي الهندية عام 2008 رهن الإقامة الجبرية .


وقالت مصادر في الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم وضع حافظ سعيد، رئيس جماعة الدعوة الخيرية قيد الإقامة الجبرية، في منزله في مدينة لاهور بشرق البلاد.

وأكد متحدث باسم الجماعة أن قوات الأمن احتجزت سعيد وما لا يقل عن أربعة أعضاء آخرين في الجماعة من مقر الجماعة.

وأضح المتحدث يحيى مجاهد "سوف نذهب إلى المحكمة لتقديم استئناف". ويعتقد أن جماعة الدعوة هي واجهة لجماعة العسكر الطيبة المسلحة، التي قام مسلحوها بقتل أكثر من 160 شخصا في مومباي في هجوم بالأسلحة النارية والقنابل اليدوية استمر لمدة ثلاثة أيام.

وكانت حرية التنقل التي يحظى بها سعيد مصدرا للتوتر بين باكستان والهند والولايات المتحدة، التي صنفت أعضاء جماعة الدعوة كإرهابيين عالميين.

د ب ا
الثلاثاء 31 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات