بعد انفصالها عن زوجها... المغنية أديل في "حالة جيدة"



لوس أنجليس - كشف تقرير إخباري، اليوم الخميس، أن المغنية البريطانية الشهيرة، أديل، في "حالة جيدة" حاليا، بعد أن أعلنت انفصالها عن زوجها سايمون كونيكي، في وقت سابق من الشهر الماضي.


وكانت أديل /31 عاما/ قررت هي وكونيكي – والد ابنها الوحيد أنجيلو /ستة أعوام/ - الانفصال في الشهر الماضي، بعد زواج استمر لمدة ثلاث سنوات. وأفاد موقع "كونتاكت ميوزيك" الالكتروني المعني بأخبار المشاهير، بأن مؤلف أغانيها والمغني الرئيسي في فريق "وان ريبوبليك" الموسيقي الامريكي، رايان تيدر، يعتقد أنها تتقبل الانفصال بصورة جيدة. وأضاف تيدر /39 عاما/: "لقد كان الأمر صعبا للغاية... ولكنها في حالة جيدة، بالتأكيد". وكان ممثلو أديل أصدروا بيانا قبل بضعة أسابيع، قالوا فيه إنها وسايمون – الذي تزوجته سرا في عام 2016 - يأملان أن يربيا ابنهما معا "بمحبة". واشتهرت المغنية الحائزة على العديد من الجوائز، بألبوماتها "19" و"21" و"25".

د ب ا
الجمعة 10 ماي 2019