بوتين وإردوغان يتفقان على وقف إطلاق النار في إدلب






موسكو - اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين،والتركي رجب طيب إردوغان اليوم الخميس على وقف اطلاق النار فى محافظة إدلب بشمال غرب سورية اعتبارا من منتصف الليل.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم، أن روسيا وتركيا ستنشئان ممرا آمنا بطول 6 كم إلى الشمال وجنوب الطريق ام 4.

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي نقلت وكالة سبوتنيك مقتطفات منه اليوم" اتفقت روسيا وتركيا بتسيير دوريات مشتركة على طول طريق ام4 في سورية ابتداءا من الخامس عشر من آذار/مارس".

وتابع أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف جميع الأعمال القتالية على طول خط التماس ابتداء من منتصف ليلة 5 آذار/مارس الجاري.

وأعرب الرئيس الروسي عن ثقته في أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها ستصبح الأساس لحل الوضع في إدلب.



وقال بوتين عقب مباحثاته مع أردوغان: "آمل أن تكون هذه الاتفاقات بمثابة أساس جيد لإنهاء العمليات العسكرية في منطقة خفض التصعيد في إدلب، ووضع حد لمعاناة السكان المدنيين ... وتهيئة الظروف لاستمرار عملية السلام في سورية بين جميع أطراف الصراع".
وأشار بوتين إلى أن روسيا لا تتفق دائمًا مع تركيا بشأن تقييمات ما يحدث في سورية، لكن تتمكن الأطراف من إيجاد أرضية مشتركة في اللحظات الحرجة.
وأكد الرئيسان اهتمامهما بمواصلة عملهما في إطار صيغة أستانة، بالإضافة إلى محاربة الإرهاب.
 
وقال بوتن انهتوصل مع أردوغان على "وثيقة مشتركة" بشأن سوريا بعد محادثات في العاصمة الروسية موسكو، تشمل وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء "ممر آمن" في المحافظةوقال

وأشار إلى أن روسيا "لا تتفق دائما مع الشركاء الأتراك بشأن سوريا مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه اتفق مع تركيا على مواصلة العمل بشأن سوريا بصيغة أستانة.

من جانبه، قال الرئيس التركي ان تطبيق وقف إطلاق النار في إدلب، سيتم بحلول منتصف ليل الخميس، مضيفا أن البلدين سيعملان على جعل وقف إطلاق النار في إدلب "دائما".


د ب ا - وكالات
الخميس 5 مارس 2020