بيان لللفرع العراقي للقاعدة يتبنى تفجيرات بغداد الدامية




دبي - تبنت "دولة العراق الاسلامية" الفرع العراقي للقاعدة في بيان نشر على موقع اسلامي على الانترنت الاعتداءات التي استهدفت بغداد الاربعاء الماضي واوقعت اكثر من مئة قتيل.
وقال البيان الذي نشر على موقع "شامخ" الاسلامي "انطلق ابناء دولة الاسلام في غزوة مباركة جديدة في قلب بغداد الجريحة لدك معاقل الكفر وحصون الشرك للحكومة الصفوية المرتدة".


واضاف البيان "مما تم استهدافه بالعمليات الاستشهادية المباركة مقار وزارة الخارجية ووزارة المالية ووزارة الدفاع ومبنى محافظة بغداد وبعض اوكار الشر في منطقتهم الخضراء فتزلزلت الارض تحت اقدامهم".
واضاف البيان "اننا اذ نعلن مسؤوليتنا عن هذه الغزوة المباركة انما نستهدف اركان هذه الدولة الخبيثة المنحورة ومن اعانها ونصرها وثبت اركانها".
وتابع البيان "ولئن ابيد ابناء دولة الاسلام عن بكرة ابيهم خير لهم من ان يحكمهم رافضي خبيث او ان تستظل بغداد برايات الصفويين يوما واحدا" في اشارة الى تسلم الاكثرية الشيعية مقاليد السلطة في العراق حيث رئيس الحكومة نوري المالكي شيعي.
واستهدفت بغداد الاربعاء بسلسلة هجمات، بينها هجومان انتحاريان بشاحنتين مفخختين استهدفا وزارتي الخارجية والمالية. وخلفت الهجمات نحو مئة قتل وحوالى 600 جريح.



ا ف ب
الثلاثاء 25 غشت 2009


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan