تأجيل إخراج مسلحي المعارضة السورية من حي الوعر في حمص



دمشق - تأجل إخراج مسلحي ومدنيي حي الوعر في مدينة حمص بوسط سورية الى يوم غد الثلاثاء.

وقال مصدر أمني سوري لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن" تأجيل الاتفاق تقرر بعد تخلف عناصر الأمم المتحدة في الحضور للإشراف على إخراج المسلحين لأسباب لوجستية وإجرائية" دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.


 
وكان مقررا أن يتم إخراج 250 مسلحا من مقاتلي المعارضة برفقة أسلحتهم الخفيفة "بندقية حربية واحدة لكل مسلح" مع حوالي 800 شخص من عائلاتهم باتجاه ريف سورية الشمالي، وتحديدا محافظة إدلب إضافة إلى تسوية أوضاع نحو 700 مسلح آخرين وفقا للقوانين النافذة في سورية.

وفي سياق متصل ، أكد مصدر مقرب من لجنة مصالحة حي الوعر، طلب عدم ذكر اسمه ، لـ ( د. ب. أ) أن تأجيل إجلاء المسلحين من حي الوعر تم بالفعل بسبب عدم حضور عناصر الأمم المتحدة إلى الحي ، كاشفا عن أن "عدم حضورهم مرتبط بملف المعضمية في ريف دمشق حيث تمت عرقلة دخول المساعدات التي كانت مقررة أمس إلى المدينة بسبب إجراءات أمنية من قبل القوات الحكومية".

وأعرب المصدر عن أمله في إنجاز جميع الإجراءات الضرورية لإخراج المسلحين غدا من أجل الانتهاء من أزمة حي الوعر، وفك الحصار عن الأهالي الذين يقطنون فيه.

د ب ا
الاثنين 19 سبتمبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات