تأكيد التحقيقات بشأن العلاقة بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية




واشنطن - أكد مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي جيمس كومي اليوم الاثنين أن المكتب يجري تحقيقا بشأن احتمال وجود علاقة بين الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والحكومة الروسية.


جيمس كومي
جيمس كومي
وبشأن التنصت على ترامب قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي جيمس كومي اليوم الاثنين إنه "لا توجد معلومات" تدعم مزاعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن مكتب التحقيقات الاتحادي تنصت على مقراته.

وفي رد على سؤال حول تغريدات على موقع تويتر من الرئيس يزعم أن سلفه باراك أوباما أمر بالتنصت على مقراته، قال كومى للمشرعين الأمريكيين: "ليس لدي معلومات تدعم تلك التغريدات، وقد بحثنا بعناية داخل مكتب التحقيقات الاتحادي".

وأضاف كومى أنه ليس من صلاحيات الرئيس أن يأمر بالتنصت على أي مواطن أمريكي.

كان ترامب قد اتهم في سلسلة من التغريدات في وقت سابق من الشهر الجاري إدارة الرئيس السابق أوباما بالتنصت عليه في برج ترامب قبيل فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وفي سياق متصل، قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي اليوم للجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي بأن المكتب يجري تحقيقا بشأن احتمال وجود علاقة بين الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب والحكومة الروسية.

وأوضح كومى للجنة أن المكتب يجري تحقيقا في تدخل الحكومة الروسية في الانتخابات الأمريكية وأية صلة أو تعاون بين فريق حملة ترامب وموسكو، وهي خطوة غير اعتيادية من كومي أن يؤكد إجراء التحقيق.

وأضاف كومي أن التحقيق سري ورفض الكشف عن المزيد من التفاصيل عن التحقيق أو عن الشخص الذي يتم التحقيق

- د ب ا - ا ف ب
الاثنين 20 مارس 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث