نظرا للصعوبات الاقتصادية التي رافقت الجائحة وأعقبتها اضطررنا لإيقاف أقسام اللغات الأجنبية على أمل ان تعود لاحقا بعد ان تتغير الظروف

الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بخمس لغات عالمية
الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بأربع لغات عالمية
Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile



عيون المقالات

السفير "الجاهل"

27/05/2024 - سلام الكواكبي

الرئيس المثالي

24/05/2024 - أمير طاهري

( الحركة ليست بركة دائماً )

22/05/2024 - حازم نهار *

بين الجنون والسجون

22/05/2024 - إلياس خوري

سورية.... الخروج من المستنقع

22/05/2024 - علي العبدالله

عن روسيا وإيران شرق المتوسّط

08/05/2024 - موفق نيربية


تحاكي أسلحة “دمار شامل”.. مناورات عسكرية لـ33 دولة في الأردن






يجري الأردن تدريبات عسكرية على أسلحة متقدمة بمشاركة 33 دولة، في وقت يتصاعد الصراع في الشرق الأوسط.
وقالت القوات المسلحة الأردنية إن فعاليات “تمرين الأسد المتأهب 2024” انطلقت، الأحد 12 من أيار، لتحقيق العديد من الأهداف على الأصعدة الاستراتيجية، والعملياتية والتعبوية، ومن أهمها إيجاد فهم مشترك للدول المشاركة حول طبيعة التهديدات المستجدة والعابرة للحدود مثل “التنظيمات الإرهابية والجماعات والجهات الداعمة”.


طائرة مروحية أمريكية تهبط في نقطة عسكرية خلال تدريبات الأسد المتأهب في الأردن- 19 من نيسان 2018 (سينتكوم)
طائرة مروحية أمريكية تهبط في نقطة عسكرية خلال تدريبات الأسد المتأهب في الأردن- 19 من نيسان 2018 (سينتكوم)

وأضافت أن التدريبات تهدف لمواجهة انتشار الطائرات المسيرة وتهديد انتشار أسلحة الدمار الشامل (البيولوجية، والكيماوية والنووية) وإيجاد أفضل الطرق والوسائل لمواجهة تلك التهديدات، إضافةً إلى الموائمة بين قوات الدول المشاركة من ناحية منهجية التخطيط والاستهداف وإدارة العمليات الحربية، ومتابعة مهارات الاستجابة لحوادث أسلحة الدمار الشامل والكوارث الإنسانية.
 
الجيش الأردني قال وفق ما نشره عبر موقعه الرسمي، إن “تمرين الأسد المتأهب” لهذا العام يشارك به 33 دولة منها عربية وأخرى أوروبية وأمريكية، وحتى إفريقية.
من جانبها قالت القيادة المركزية الأمريكية (سينتكوم) إن “التمرين” انطلق رسميًا أمس الأحد، بحفل افتتاح أقيم في العاصمة الأردنية عمان، مشيرة إلى أن هذه هي النسخة من “الأسد المتأهب” هي الـ11 من التمرين، الذي يقام كل عامين في الأردن.
وأضافت أن التمرين العسكري هو شهادة على 75 عامًا من العلاقات بين الولايات المتحدة والأردن.
ووفق الإعلان الأردني، والبيان الأمريكي فإن التدريبات العسكرية ستستمر حتى 23 من آيار الحالي.
“سينتكوم” قالت إن تمرين “الأسد المتأهب” بعد واحدًا من أكبر التدريبات العسكرية في منطقة مسؤوليتها، ويهدف إلى تبادل الخبرات العسكرية وتحسين قابلية التشغيل البيني بين الدول الشريكة.
وقال المسؤول عن إدارة التمرين في “سينتكوم”، العميد جيسون بنسون، إن “الأسد المتأهب” هو التدريب الأكثر أهمية بين الجيش الأمريكي والقوات المسلحة الأردنية، ويؤكد على التزام الولايات المتحدة تجاه شركائها في الشرق الأوسط في دفاعهم المشترك ضد التهديدات الهجينة التي تشكلها الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية.
وجاء توقيت “الأسد المتأهب” لهذا العام تزامنًا مع التصعيد الذي شهدته المنطقة منذ نهاية 2023، ولا يزال مستمرًا حتى اليوم، إذ سبق وقصفت إيران العمق الإسرائيلي ردًا على استهداف الأخيرة قنصليتها في دمشق، لكن أمريكا ودولًا أخرى اعترضت الهجوم انطلاقًا من الأردن وسوريا.
وفي الوقت الذي تتخوف فيه الأردن من التهديدات الإيرانية الموجهة نحوها انطلاقًا من الأراضي السورية، تعاني من عمليات منظّمة لتهريب المخدرات نحو أراضيها قادمة أيضًا من سوريا، وتقف عاجزة عن ضبطتها بالكامل.
كما يعيش الأردن على وقع الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، المستمر منذ معركة “طوفان الأقصى” التي نفذتها “حركة المقاومة الإسلامية” (حماس) في 7 من تشرين الأول 2023.

عنب بلدي
الاثنين 13 ماي 2024