ترامب يجدد دعمه لمرشح المحكمة العليا المتهم بالتحرش الجنسي





واشنطن – جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين دعمه لمرشحه لعضوية المحكمة العليا بريت كافانوه الذي يواجه ادعاءات بالتحرش الجنسي وذلك في الوقت الذي يدرس فيه مشرعون من الحزب الجمهوري الحصول على شهادة من كافانوه والسيدة صاحبة هذه الادعاء.


 
وقد انتقد ترامب الديموقراطيين لإثارة هذا الادعاء بعد انتهاء جلسات الاستماع للتصديق على ترشحه، واصفاً كافانوه بأنه "أحد المثقفين الرائعين وواحد من أفضل الأـشخاص".
وقال ترامب "من المؤسف للغاية أنهم لم يذكروا ذلك من قبل"، مشيرا إلى أن السيناتور الديمقراطية ديان فاينشتاين كانت على علم بالادعاء منذ بداية الصيف.
ومع ذلك، قال ترامب "نريد أن نمر بعملية كاملة".
وأضاف ترامب "إذا استغرق الأمر بعض التأخير، فلا بأس أن يحدث بعض التأخير".
وقالت كريستين بلاسي فورد، التي تزعم أن كافانوه اعتدى عليها قبل أكثر من ثلاثة عقود عندما كانا مراهقين، من خلال محاميها إنها مستعدة للشهادة أمام لجنة مجلس الشيوخ التي تنظر في ترشيحه.
ومن المقرر أن تصوت اللجنة على ترشيحه يوم الخميس. ويطالب الديمقراطيون بتأجيل عملية تأكيد تعيين بريت كافانوه حتى يتم إجراء مزيد من التحقيقات.
وجدد كافانوه اليوم نفيه لمزاعم الاعتداء الجنسي، قائلا إنه مستعد للإدلاء بشهادته.
وأضاف كافانوه في بيان "لم أفعل أبدا أي شيء مثل ما تصفه السيدة التي توجه الاتهام سواء لها أو لأي شخص آخر."
وتابع كافانوه قائلا "إنني على استعداد للتحدث إلى اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ بأي طريقة تراها اللجنة مناسبة لدحض هذا الادعاء الزائف بالتحرش الجنسي قبل 36 عامًا ، والدفاع عن نزاهتي".
وقالت السناتور الجمهورية سوزان كولينز، وهي عضو باللجنة التي تدرس ترشيح كافانوه للمحكمة العليا، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "الأستاذة الجامعية فورد والقاضي كافانوه يجب أن يدليا بشهادتيهما تحت القسم أمام اللجنة القضائية".
وقال السناتور الجمهوري تشاك جراسلي، رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ ، إنه يسعى للحصول على شهادة السيدة فورد.
وأضاف جراسلي في بيان "أي شخص يتقدم بشكوى مثلما فعلت الأستاذة الجامعية فورد ، يستحق أن يُسمع. لذلك سأستمر في العمل على إيجاد سبيل لسماعها بطريقة مناسبة ومحترمة."
وكشفت فورد (51 عاما) ، وهي أستاذة في جامعة بالو ألتو في كاليفورنيا، لصحيفة واشنطن بوست أن الاعتداء وقع في أوائل الثمانينيات عندما حضر الاثنان حفلة في ماريلاند. وقالت إن كافانوه لامسها وحاول خلع ملابسها ثم وضه يده على فمها عندما حاولت الصراخ.

د ب ا
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan