مغامرة فراس السواح

20/01/2019 - حسام أبو حامد



تركيا تستأنف محاكمة السياسي الكردي دميرطاش المتهم بالإرهاب





اسطنبول - استؤنفت محاكمة السياسي الكردي البارز صلاح الدين دميرطاش في أنقرة اليوم الأربعاء، بتهم تتعلق بالإرهاب، وكانت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية قد طالبت الشهر الماضي بإطلاق سراحه.


 
وظل صلاح الدين دميرطاش، الزعيم المشارك سابقا لحزب الشعوب الديمقراطي، محتجزا على ذمة المحاكمة منذ تشرين ثان/نوفمبر 2016 في اتهامات تتعلق بالإرهاب في مدينة أدرنة بشمال غربي تركيا/نحو 690 كم غربي أنقرة/.
وفي قاعة المحكمة في منطقة سينكان بأنقرة، بدأ دميرطاش دفاعه باللغة الكردية قبل أن يتحول إلى اللغة التركية، حيث طلب من هيئة القضاة الانسحاب من القضية؛ لأنهم "فقدوا الموضوعية والاستقلال" حسبما كتب محاميه رمضان دمير على موقع تويتر، وأكد التصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف.
وأوضح دمير "لم نطلب البراءة احتجاجا". وكان دميرطاش قد انتقد في وقت سابق التدخل الحكومي المزعوم في القضايا المرفوعة ضده.
ونقل دمير عن دميرطاش قوله للمحكمة " حتى إذا بلغت سن 90 عاما في السجن، فلن أطلب منكم أن تطلقوا سراحي. أنا رهينة سياسية".
ويواجه دميرطاش /45 عاما/ عقوبة السجن لمدة 142 عاما في القضية التي تنظرها المحكمة في أنقرة. ومن بين التهم المنسوبة إليه إدارة منظمة إرهابية والتحريض على الكراهية في المجتمع، حسبما أفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية في كانون ثان/يناير ، نقلاً عن لائحة الاتهام.

د ب ا
الاربعاء 12 ديسمبر 2018


           

حوادث ومحاكم