تركيا تعلن تسليم 4 "إرهابيين" أنفسهم في هكاري شرقي البلاد





إسطنبول - أعلنت تركيا أن أربعة من عناصر حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره البلاد إرهابيا، بينهم امرأتان، سلموا أنفسهم لقوات الأمن، اليوم الأحد، بعد فرارهم من الحزب في قضاء "شمدنلي" بولاية هكاري جنوب شرقي البلاد.


 ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، الرسمية عن مصادر أمنية تركية، لم تسمها، قولها إن "إرهابيين اثنين أعزلين، سلما نفسيهما إلى مخفر حدودي تابع للجيش التركي".
وأضافت أن الكتيبة المرابطة في منطقة "حاجي باي جايي" بالولاية رصدت خلال أنشطة مراقبة واستطلاع، "فرار إرهابيتين اثنتين أيضًا من أحد معسكرات الحزب"، سلمتا نفسيهما لاحقا.
ولفتت الوكالة إلى أنه من المنتظر أن يتم إحالة الأربعة إلى القضاء، عقب انتهاء الإجراءات القانونية بحقهم.
وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أصيب تسعة من أفراد الأمن في جنوب شرقي تركيا في هجومين منفصلين لحزب العمال الكردستاني، اليوم الأحد، وفقا لما نقلته الأناضول عن مصدر عسكري.
وقال المصدر، الذى طلب عدم الكشف عن هويته بسبب القيود المفروضة على التحدث إلى وسائل الإعلام، إنه بينما كان حرس القرى في منطقة ريفية بمقاطعة هكاري يقومون بعملية تمشيط بحثا عن الألغام والقنابل، تعرضوا لإطلاق نار كثيف من عدد غير محدد من "إرهابيي" حزب العمال الكردستاني.
وأضاف المصدر أن ثلاثة من حراس القري أصيبوا بجروح في الهجوم.
وفي حادث منفصل حسب التقرير ذاته، هاجم أعضاء الجماعة المسلحة من شمالي العراق، قاعدة عسكرية تركية قرب المنطقة الحدودية بقذائف الهاون، ما أسفر عن إصابة ستة جنود.
ووفقا للأناضول، لقي أكثر من 1200 شخص، من بينهم أفراد أمن ومدنيون، حتفهم منذ استئناف القتال بين الحكومة والحزب في تموز/يوليو عام 2015.

 


د ب ا
الاحد 11 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan