تقرير العفو الدولية بشأن الإعدامات في سجون سورية متسق مع النتائج الأممية



جنيف - قال متحدث باسم الأمم المتحدة في جنيف إن تقرير منظمة العفو الدولية عن مقتل الآلاف من الأسرى السوريين، متسق مع الأدلة التي جمعها محققو الأمم المتحدة لحقوق الأنسان.


 
وقال المتحدث باسم مفوضية حقوق الأنسان روبرت كولفيل، إنه رغم ذلك، فإن لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في سورية ليس لديها أرقام عن أعداد الأشخاص الذين أعدموا أو ماتوا لأسباب أخرى داخل السجون الحكومية.

يذكر أن منظمة العفو الدولية قالت في تقرير صدر عنها يوم الاثنين الماضي إن الحكومة السورية قد أشرف على حملة واسعة النطاق من الفظائع، بما في ذلك اعدام ما يصل إلى 13الف شخص في غضون خمس سنوات، في سجن صيدنايا قرب دمشق.

وقال كولفيل إن "نتائج منظمة العفو الدولية جاءت متسقة للغاية مع تلك الواردة في تقرير لجنة التحقيق في شباط/فبراير الماضي".

يذكر أن اللجنة كانت تجمع أدلة على انتهاكات جسيمة ليتم استخدامها في محاكمات محتملة في المستقبل.

د ب ا
الجمعة 10 فبراير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات