تمثال عار من العصر الحجري يحرج رقابة فيسبوك





فيينا - فاز جمال ما قبل التاريخ على تكنولوجيا القرن الحادي والعشرين اليوم الخميس، عندما اعتذر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن حظر صورة تمثال عار، يعتبر أحد أهم الأعمال الفنية من العصر الحجري.


 
وكان موقع فيسبوك اعترض على إعلان وضعته فنانة الجرافيتي الإيطالية لاورا جياندا أواخر العام الماضي، ويظهر الإعلان تمثال "فينوس أوف فيلندورف" الصغير الذي يصور امرأة ممتلئة، وتم نحت التمثال منذ حوالي 29 ألف و500 عام.
وقالت جياندا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنها استخدمت خاصية "دعم المنشورات" في موقع فيسبوك مقابل مبلغ مالي كي يصل منشورها حول المساواة بين الجنسين إلى عدد أكبر من المشاهدين.
وقالت متحدثة باسم فيسبوك: "إن سياساتنا الإعلانية لا تسمح بالعري، نستثني التماثيل منذ ذلك".
وأضافت: "لذلك، كان يجب الموافقة على الإعلان الذي يحمل هذه الصورة. نعتذر عن هذا الخطأ وأعلمنا المعلنة أننا نوافق على إعلانها".
وقالت إيرينا كوبادينوف المتحدثة باسم متحف التاريخ الطبيعي لـ (د.ب.أ): "دعونا السيدة جياندا لزيارة متحفنا إذا تصادف أن زارت فيينا"

د ب ا
السبت 3 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan