Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile




عيون المقالات

الحرية بوصفها مشكلة

05/05/2021 - توفيق السيف

إيران في مهب عاصفة ظريف

04/05/2021 - د. خطار أبو ذياب

لماذا عقد اجتماعي عربي جديد؟

02/05/2021 - محمد أبو رمان

عن مواطن اسمه ميشيل كيلو

27/04/2021 - أيمن أصفري

لبنان الإيراني... يرحب بكم

25/04/2021 - اياد ابو شقرا

ميشيل كيلو وفارس الخوري

23/04/2021 - ناهد بدر

بايدن يهرول في اتجاه إيران

23/04/2021 - علي حمادة


تمزيق صور لـ"بشار الأسد" في عقر دار ميليشيات إيران بدمشق




وجه مجهولون صفعة قوية لميليشيات أسد بعدما أقدموا على تمزيق صور لرأس النظام بشار الأسد تم وضعها في عدة مناطق جنوب العاصمة دمشق، كإعلان تأييد لـ"بشار" في الانتخابات الرئاسية التي يريد النظام إجراءها في 26 أيار الحالي رغم نتيجتها المعروفة مسبقا.

وذكر موقع "صوت العاصمة " أن المجهولين قاموا بتمزيق صور "بشار" التي عمل أصحاب المحال التجارية على تعليقها في الأحياء القريبة من منطقة السيدة زينب، وعند مدخل "عقربا" وطريق السيدة زينب- ببيلا.



وأوضح أن المجهولين أقدموا على تمزيق الصور في فترة انقطاع التيار الكهربائي مساء الأحد، مشيراً إلى أنه تم تعليق الصور بالتنسيق مع مجلس البلدية والمفرزة الأمنية التابع لميليشيا أسد.

وتحتل منطقة السيدة زينب مكانة خاصة في الاستراتيجية الإيرانية فهي تشكل نقطة ارتكاز لميليشياتها التي تنتشر في المناطق القريبة من السيدة زينب كـ "يلدا وببيلا وعقربا وحجيرة وسيدي مقداد".


وقال أحمد عبيد مدير موقع "صوت العاصمة" لأورينت نت، إنه إلى الآن لم يتم معرفة الجهة التي تقف وراء تمزيق صور بشار ولكن المرجح أن عناصر الميليشيات الإيرانية هي من قامت بهذا الفعل، مضيفا أن منطقة السيدة زينب والمناطق المحيطة بها أشبه بمنطقة عسكرية للميليشيات الإيرانية وحتى المدنيين الذين يعيشون فيها معظمهم متطوعون في صفوف هذه المليشيات.

وأشار عبيد إلى أن المنطقة حاليا تشهد استنفارا من قبل ميليشيات أسد وإيران وبالتالي من الصعب أن يصل أي مدني لهذه المناطق ويقوم بتمزيق الصور.
وأوضح أن المنطقة تشهد منذ أكثر من شهر توتر بين الفرقة الرابعة التابعة لميليشيا أسد والميليشيات الإيرانية بسبب محاولة النظام السيطرة على المنطقة وسحب الملف الأمني من يد الميليشيات الشيعية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها مناطق سيطرة ميليشيا أسد تمزيق وإحراق صور لبشار الأسد، ففي مطلع العام الحالي قام مجهولون بإحراق صورة لرأس النظام في مدينة التل بريف دمشق.

كما أقدم أهالي مدينة السويداء أيضا في شهر كانون الثاني الماضي بتمزيق صورة لـ"بشار" بعد تعامل ميليشيا أسد بطريقة غير لائقة مع أحد شيوخ الطائفة الدرزية.

وفي محافظة درعا أيضا قام عدد من شبان بلدة صيدا بتمزيق صور بشار رداً على تجاوزات واعتداءات ميليشيا أسد.

اورينت نت - خاص
الثلاثاء 4 ماي 2021