"تويتر" تغلق حسابات لحركة الهوية اليمينية المتطرفة




برلين - أغلقت شركة تويتر الأمريكية للرسائل القصيرة، حسابات تعود لحركة الهوية اليمينية المتطرفة.


 

ومنذ أمس الجمعة، أصبح من غير الممكن الوصول إلى الملفات الشخصية لفرع الحركة في ألمانيا وحساب مؤسسها الناشط النمساوي المعروف مارتين زيلنر، ووفقا للبيانات الصادرة عن المجموعة، فقد تم إغلاق حسابات على تويتر أيضا في كل من فرنسا وإيطاليا والدنمارك وبريطانيا.
ومنذ أمس، كُتِبَ على هذه الملفات عبارة " تويتر يغلق الحسابات التي تنتهك قواعده".
وفي تصريحات للقناة الأولى في التلفزيون الألماني (ايه آر دي)، أكد متحدث إغلاق تلك الحسابات، وأرجعت الشركة هذه الخطوة إلى أن الحسابات المعنية تمجد الإرهاب والعنف.
وكان عدد مستخدمي تويتر الذين يتابعون حركة الهوية في ألمانيا وصل إلى حوالي 30 ألف مستخدم مؤخرا، فيما وصل عدد متابعي زيلنر إلى نحو 40 ألف مستخدم.
وتعارض حركة الهوية المجتمعات متعددة الثقافات وتنشر أساطير متطرفة عن المؤامرة.
يذكر أن هيئة حماية الدستور في ألمانيا (الاستخبارات الداخلية) تقوم بمراقبة الحركة التي يبلغ عدد أعضائها في ألمانيا نحو 600 شخص.
كانت شركتا فيسبوك وانستجرام حذرتا الحركة عبر منصتيهما منذ فترة طويلة، غير أن الملفات الشخصية لأنصار الحركة لا تزال متاحة على موقع "يويتوب."

د ب ا
الاحد 12 يوليوز 2020