ثلاثون قتيلا في اسوأ موجة حر منذ قرن في جنوب استراليا



قضى ما لا يقل عن ثلاثين شخصا في الايام الاخيرة في جنوب استراليا بسبب اسوأ موجة حر منذ قرن تسببت بحرائق وانقطاع التيار الكهربائي وعطلت بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب


وقالت السلطات ان التيار الكهربائي انقطع عن اكثر من 500 الف منزل ومتجر في ملبورن ثاني مدن استراليا بعد انفجار محطة لانتاج الكهرباء بسبب الحرارة.
وذكرت فرق الاغاثة السبت ان ثلاثين شخصا لقوا مصرعهم معظمهم تزيد اعمارهم عن سبعين عاما بسبب موجة الحر التي لم تشهد استراليا مثلها منذ 1908.
وفي ولاية فيكتوريا (جنوب شرق) بلغت درجات الحرارة الجمعة 43 درجة مئوية في بعض المناطق لليوم الثالث على التوالي.
وتسببت موجة الحر في اندلاع حرائق في غابات اتت على حوالى عشرين مسكنا ومساحة تقدر ب6500 هكتار.
وبحسب السلطات كانت حرائق كبيرة لا تزال تشتعل السبت في سهل لاتروب الواقع على بعد حوالى مئة كلم من ملبورن.
كما اثرت الحرارة على بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب التي تنظم في ملبورن حتى يوم الاحد،وتسببت موجة الحر ايضا بمصرع عدد من الاشخاص في ولاية استراليا الجنوبية حيث تجاوزت درجات الحرارة مجددا السبت 40 درجة مئوية.
ولم تتمكن بعض المستشفيات من استقبال مرضى لانه لم يتسن تشغيل كافة معداتها.
وقال مسؤول انها "ظروف غير معهودة اطلاقا بسبب الاسبوع الحار الذي شهدناه وخصوصا لان معداتنا لم تكن مصممة للعمل مع درجات حرارة تصل الى 44 او 45 درجة مئوية".
وبحسب اجهزة رصد الاحوال الجوية الاسترالية يتوقع ان تستمر درجات الحرارة العالية التي بلغت 48 درجة مئوية في بعض المناطق الاسبوع المقبل
--------------------
الصورة:التقطها مرصد الارض التابع للناسا يظهر دخانا ينبعث من منطقة حرائق في ولاية فيكتوريا

ا ف ب
الاحد 1 فبراير 2009