ثنائية صلاح تقود ليفربول للفوزعلى واتفورد في الدوري الإنجليزي





لندن - سجل النجم المصري محمد صلاح هدفين ليقود فريقه، ليفربول لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بتغلبه على ضيفه واتفورد 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في المرحلة السابعة عشر من المسابقة
وسجل صلاح هدفي فريقه في الدقيقتين 38 والأخيرة من الوقت الأصلي للقاء، ليرفع رصيد أهدافه في الدوري هذا الموسم إلى تسعة أهداف.
ورفع ليفربول رصيده إلى 49 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد واتفورد عند تسع نقاط في المركز العشرين الأخير.


 
وبهذا الفوز حافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم، حيث حقق انتصاره الثامن على التوالي والسادس عشر في الدوري بشكل عام مقابل تعادل وحيد.
في المقابل تعد هذه هي العاشرة لفريق واتفورد في الدوري هذا الموسم مقابل تحقيق انتصار وحيد والتعادل في ست مباريات.
ويستعد ليفربول للسفر إلى قطر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية حيث يلعب في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء المقبل مع الفائز من المباراة التي تجمع بين مونتيري المكسيكي والسد القطري التي تقام في وقت لاحق من اليوم.
جاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين وسرعان ما سيطر فريق واتفورد على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى ليفربول الذي اضطر للتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.
ومع ذلك لم تستمر صحوة فريق واتفورد طويلا حيث اضطر الفريق للتراجع لوسط ملعبه بعد مرور العشر دقائق الأولى وترك زمام المبادرة لفريق ليفربول الذي فرض سيطرته وبادر بشن هجمات بحثا عن تسجيل هدف التقدم.
ورغم سيطرة ليفربول على مجريات اللعب لكنه فشل في اختراق دفاعات واتفورد الذي حاول شن هجمات مرتدة على مرمى ليفربول، ولكن الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين في أول ثلث ساعة من اللقاء.
وجاءت أولى المحاولات الهجومية في الدقيقة 23 من نصيب فريق واتفورد عندما انطلق ويل هيوز بالكرة وسدد كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أليسون باكير.
وعاد اللعب لينحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 37 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم لواتفورد عندما توغل إسماعيلا سار بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أرضية فشل عبد الله دوكوري في تسديدها ليسددها ايتيان كابوي لكنها اصطدمت بجو جوميز وخرجت لركلة ركنية.
ولعبت الركلة الركنية لكن مدافعي ليفربول أبعدوا الكرة خارج منطقة الجزاء لتصل إلى روبرتو فيرمينو الذي مررها سريعا إلى ساديو ماني الذي مررها بدوره لصلاح الذي انطلق بها ودخل منطقة جزاء واتفورد من الناحية اليسرى قبل أن يسدد كرة متقنة بقدمه اليمنى إلى داخل المرمى، مسجلا هدف التقدم لفريق ليفربول في الدقيقة 38.
وفي الدقيقة 42 أهدر واتفورد فرصة تسجيل هدف التعادل عندما توغل جيرارد دولوفيو من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية أرضية أبعدها باكير بأطراف أصابعه لتصل إلى اسماعيلا سار الخالي من الرقابة، داخل منطقة الجزاء، لكنه فشل في تسديد الكرة لتضيع فرصة هدف لواتفورد.
ورد ليفربول في الدقيقة 43 عندما لعب باكير الكرة إلى صلاح على حدود منطقة جزاء واتفورد ليمررها إلى ماني المنطلق من الخف والذي راوغ الحارس بن فوستر لكن كريستيان كاباسيلي أبعد الكرة قبل أن يسددها ماني غلى المرمى الخالي.
ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ليفربول على واتفورد 1 / صفر.
ومع بداية الشوط الثاني، أصبح اللعب أكثر سرعة من الفريقين حيث حاول كلاهما تسجيل الأهداف.
وفي الدقيقة 47 كاد واتفورد أن يعادل النتيجة عندما توغل إسماعيلا سار بالكرة من الناحية وبات في مواجهة باكير ليسدد كرة أرضية قوية لكن باكير تألق وتصدى لها.
وفي الدقيقة 50 سجل الهدف الثاني عندما مرر شيردان شاكيري كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها ساديو ماني وقابلها بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى إلا أن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وألغى الهدف بداع تسلل ماني بسنتيميترات قليلة.
وفي الدقيقة 54 أنقذ باكير فريقه من تلقي هدف عندما لعبت كرة خلف مدافعي ليفربول حيث استلمها جيرارد دولوفيو وأصبح في مواجهة باكير الذي تألق وتصدى لتسديدة دولوفيو.
وفي الدقيقة 62 كاد روبرتو فيرمينو أن يسجل الهدف الثاني لفريق ليفربول عندما انطلق بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء وافورد وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها بن فوستر.
وكاد صلاح أن يسجل الهدف الثاني له وليفربول في الدقيقة 63 عندما استلم تمريرة بينية انفرد على بعدها بالحارس فوستر لكن كريستيان كاباسيلي تمكن من إيقاف صلاح ليمسك فوستر بالكرة.
بعد تلك الهجمة فرض واتفورد سيطرته على مجريات وبادر بشن هجمات على مرمى ليفربول الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة معتمدا على سرعات الثنائي سادي ماني ومحمد صلاح.
ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 44 والتي كادت أن تشهد تسجيل ليفربول للهدف الثاني عندما مرر أندرو روبرتسون كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى استلمها فيرمينو داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس بن فوستر.
وفي الدقيقة 80 كاد فيرجيل فان دايك أن يسجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه عندما أعاد الكرة بشكل خاطئ لباكير الذي خرج من مرماه لكن كرته مرت بجوار القائم وخرجت لركلة ركنية لتلعب الركلة الركنية باتجاه المرمى مباشرة لكنها اصطدمت بالقائم.
وفي الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط سجل محمد صلاح الهدف الثاني له ولفريقه عندما انطلق ساديو ماني بالكرة من الناجية اليمنى ليسددها أوريجي بشكل خاطئ لتصل إلى صلاح داخل منطقة الست ياردات ليلعبها بكعب قدمه لتمر من بين قدمي كريستيان كاباسيلي مدافع واتفورد وتعانق الكرة الشباك.
ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليفربول على واتفورد 2 / صفر.

د ب ا
الاحد 15 ديسمبر 2019