جنازة امبراطور سامسونغ الراحل مرت بجثمانه على اماكنه المحبوبة




شيعت عائلة رئيس شركة "سامسونغ" الراحل، لي كون هي، جثمانه، وأقامت جنازة على نطاق ضيق، في قاعة عزاء بمركز "سامسونغ" الطبي، غرب مدينة سيئول.



وحضر مراسم التشييع، زوجة لي وأولاده الثلاثة، بمن فيهم ابنه الوحيد، نائب رئيس "سامسونغ" للإلكترونيات، لي جيه يونغ، وكل من أخته، لي ميونغ، رئيسة مجموعة "شينسي جيه"، وابن شقيقه، لي جيه هيون، رئيس مجموعة "سي إي جروب".
وأعلنت "سامسونغ" في وقت سابق، أن جنازة لي ستقام على نطاق ضيق، بانضمام أفراد الأسرة، ورفضت بلطف الزيارات في ظل تفشي كورونا.
توفى لي، يوم الأحد الماضي، عن عمر ناهز الـ78 عام، بعد أن قضى أكثر من 6 سنوات في المستشفى، على إثر إصابته بنوبة قلبية.
ومن المتوقع أن يمر موكب الجنازة على الأماكن التي ترك لي فيها بصمة قوية، بما يشمل بيته في يونغ سان بقلب سيئول، ومقر "سامسونغ" للإلكترونيات في سوون بجنوب سيئول، ومصنع الرقائق التابع للشركة في يونغين، بإقليم كيونغي.

وبعد التشييع ستبدأ الحسابات والمحاسبات بين الورثة والدولة  وقد قالت مصادر بالصناعة الكورية الجنوبية، اليوم الأحد، إن ورثة رئيس شركة "سامسونغ"، لي كون هي، سيتحملون مبالغ هائلة كضريبة ميراث.
وسيتحمل دفع ضرائب الميراث الهائلة، ورثة لي، بما يشمل ابنه الوحيد، لي جيه يونغ، وابنتيه، لي بو جين ولي سيو هيون، وزوجته، هونغ را هي. 
وتوفى كون هي، اليوم الأحد، في مستشفى بسيئول، عن عمر ناهز الـ78 عاما، تاركا خلفه أصول أسهم بقيمة 18 تريليون وون كوري جنوبي، أي ما يعادل 15.9 مليار دولار.
وامتلك لي الراحل 4.18% من أسهم "سامسونغ" للإلكترونيات الرائدة، و0.08% من أسهم الشركة المفضلة.
كما امتلك 29.76% من أسهم شركة "سامسونغ" للتأمين على الحياة و2.88% من أسهم شركة "سامسونغ إس آند تي"، الشركة القابضة التابعة للتكتل.
وتقدر حصته في "سامسونغ إس دي إس" بحوالي 0.01%.
وتقدر مصادر بالصناعة أن الورثة سيدفعون حوالي 10 تريليونات وون، أي ما يعادل 8.83 مليار دولار، كضريبة ميراث على أصول الأسهم فقط.
وأشار خبراء إلى أن أسرة رئيس سامسونغ الراحل، قد تختار دفع الضرائب على عدة سنوات، بموجب القانون الكوري الذي يسمح لهم بسداد الضرائب على شكل أقساط لمدة 5 سنوات.

 
 

يونهاب
الاربعاء 28 أكتوبر 2020