خبيرة تعلق بشأن تغيير أصوات لشخصيات "عائلة سيمبسون"




قالت الممثلة المسرحية والسينمائية، تاتيانا شيتوفا، معلقة على منع الممثلين البيض من أداء صوت السود في مسلسل "عائلة سيمبسون" و"فاميلي غاي"، إن الأمر الأهم هو أن يتمكن الممثل نقل شخصيته أولا، لكن توجد هناك خصائصا للصوت أيضا.


إنيو موريكوني
إنيو موريكوني

وتابعت الخبيرة، "أعتقد أن هذا كله طبيعي على خلفية الاضطرابات التي تحدث هناك (في الولايات المتحدة). لا، بالطبع، ليس من المهم ما هو لونك أو جنسيتك، هذا كان معروفًا للجميع منذ فترة طويلة. الشيء الوحيد هناك، على سبيل المثال، الأشخاص من أصل أفريقي لديهم طابع صوت خاص. فأنا مثلا لا أستطيع أداء صوت شخصية بطبقة صوتية منخفضة"
وأضافت أنه بالنسبة للممثلين، من المهم نقل طابع الشخصية بشكل صحيح، والتي لا يتم تحديدها من خلال لون البشرة. وقالت شيتوفا، "نحن نعيش في عالم حيث كل شيء يكفينا... وهذه (تحديد الشخصية بحسب لون البشرة) وجهة نظر متردية.

وقالت شيتوفا، إن هذه الإجراءات، التي يقوم بها   مبدعو افلام الرسوم لمتحركة والسينما يمكن أن تبطئ إنتاج وتوزيع المحتوى حول العالم.

في وقت سابق قالت شركة فوكس للإنتاج في بيان مقتضب، "من الآن فصاعدا، لن تعتمد عائلة سيمبسون على ممثلين بيض لأداء أصوات الشخصيات الملونة".

 


سبوتنيك
الاثنين 6 يوليوز 2020