بحث أمني..كيف يتجسس"الجيش الإلكتروني"السوري على الهواتف؟

10/12/2018 - كوماندو - فوربس - ترجمة السورية نت

لو لم يحرر بوش الكويت

09/12/2018 - حسين عبد الحسين



ديزني تستعيد جزءا من جمهورها بفيلم "رالف يدمر الانترنت"




لوس انجليس - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني– هناك أفلام تستقبلها أفيشات السينما بحفاوة خاصة وتسبقها دوما ضجة وتوقعات كبيرة، ومن بين هذه الأعمال فيلم "رالف يدمر الانترنت"، من انتاج ديزني ويعتبر استكمالا للجزء الأول الذي عرض عام 2012، وحقق نجاحا جماهيريا واسعا كما حاز بإشادة النقاد، لموضوعه الأصيل ويعود الآن بطرح مفعم بالثقافة الشعبية والكثير من المرح الذكي.
وكان الجزء الأول قد حقق إيرادات بلغت 471 مليون دولار على مستوى العالم وهو رقم ضخم نظرا لأنه فيلم رسوم متحركة، وهو ما شجع ديزني على تقديم جزء ثان من الفيلم، مع توقعات بنجاح كبير وحصد إيرادات ضخمة أخذا في الاعتبار توقيت عرضه في دور السينما الأمريكية وعلى مستوى العالم.


 
تدور أحداث الجزء الثاني أيضا حول شخصية رالف التي يقوم بالأداء الصوتي لها النجم جون ريلي، وهي شخصية خيالية تنتمي لعالم ألعاب الفيديو الكلاسيكية، غارقة في فضاء الانترنت اللانهائي، ويغوص هو وصديقته فانيلوبي فون شفيتز، وتجسد أداءها الصوتي سارة سيلفرمان، في شبكة الشبكات من أجل العثور على قطعة غيار تخص لعبة فيديو "شوجار رش".
وحين يعثرون على القطعة، يحتاجون للمال مما يدفعهما لتوحيد جهودهما والانضمام إلى لعبة مجانية خاصة بالسباقات العنيفة "سباق الموت"، حيث يصطدمون بشناك، أحد سائقي لعبة الفيديو. تنجرف فانيلوبي في سباق الموت، تاركة خلفها لعبة شوجار رش، وتتحول إلى إحدى شخصيات اللعبة العنيفة، مما يثير قلق رالف على مصيرها حيث لم تعد مهتمة أو مقدرة لأهمية الرجوع لسباق شوجار رش.
الطريف في هذه المغامرة أنه في سياق الأحداث يكتشفان أهمية محرك البحث العملاق "جوجل"، ومواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" وغيرها من الشبكات العملاقة على الانترنت، فضلا عن التواصل مع شخصيات من عالم ديزني مما يسفر عن مواقف مثيرة، فضلا عن التطرق لقضايا راهنة مثل "وأنا أيضا"، الحملة التي تندد بالتحرش وسوء معاملة الإناث.
يرى الكثير من النقاد أن العمل هو أفضل ما قدم خلال الموسم الحالي من أفلام رسوم متحركة، والفيلم يحمل توقيع المخرجان ريتش مور وفيل جونستون، وجون ليستر كمنتج منفذ، كما يضم فريق العمل كوكبة من النجوم يجسدون الأداء الصوتي للشخصيات مثل تاراجي بي هنسون وجال جادوت وبيل هادر والفريدو مولينا.
ويبرز من الجوانب الإبداعية المبتكرة في الفيلم، جمع كل أميرات ديزني، بالإضافة إلى جرعة مكثفة من الثقافة الشعبية وغيرها من منتجات الشركة مثل ميكي ماوس ودمبو الفيل الطائر، ثقة من ديزني في أن هذه المقومات سوف يكون لها إسهام كبير في تعزيز نجاح الفيلم، بالإضافة إلى إشارات لأعمال أخرى هامة مثل سلسلة حرب النجوم، وأعمال من انتاج بيكسار مثل شخصية "بز يطير" من فيلم "قصة لعبة" وشخصيات عالم مارفيل للأبطال الخارقين.
كما يعتبر وجود شخصية الفنانة الإسرائيلية جال جادوت من عوامل نجاح الفيلم بعد الإنجاز الكبير الذي حققته مع شخصية المرأة الخارقة ثالث فيلم من حيث ترتيب الأعمال الأعلى تحقيقا للإيرادات عام 2017، بـ800 مليون دولار.
لم تتردد جادوت في قبول دور شخصية شانك حينما عرض عليها من قبل مسؤولي ديزني، ووصفت الدور بأنه "من الرائع تقديم شخصية شريرة لسائق سيارات سباق عنيفة"، كما أكدت في بيان صحفي أنه "من خلال تتابع أحداث العمل يكتشف المشاهد إلى أي مدى هذه الشخصية مرحة، ذكية، ومفعمة بالمشاعر الدافئة وهي السمة الأساسية التي تميزها".
وبالفعل حقق "رالف يدمر الانترنت" إيرادات ضخمة وتصدر القائمة خلال موسم عيد الشكر، على الرغم من تزامن عرضه مع الجزء الثاني من "كريد"، بطولة سلفستر ستالوني، ويعتبر آخر أجزاء سلسلة روكي. ويتوقع أن يكون أكثر الأعمال نجاحا خلال العام الجاري وهو ما سوف يعزز مكانة السلسلة، لتقديم المزيد من المغامرات والأجزاء استثمارا لتأثير الفيلم على النقاد والجماهير.

ليليانا مارتينيث سكاربيلليني
الاثنين 3 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan